مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

50 عاما على إنشائها ..أكاديمية البحث العلمى تحتفل باليوبيل الذهبى

افتتح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى،  ورشة عمل تحت عنوان "مصر- المعهد المتحد للعلوم النووية

 



ووجه الشكر لأسرة أكاديمية البحث العلمى على هذا الحدث الهام كما توجه بالتهنئة للأكاديمية بمناسبة مرور 50 عاما على إنشائها واحتفالها باليوبيل الذهبى. 

وذلك بحضور 25 عالماً من روسيا ورؤساء المعامل البحثية بالمعهد المتحد للعلوم النووية وعدد من سفراء الدول الأعضاء بالمعهد علي رأسهم سفير روسيا الإتحادية، رومانيا، بلغاريا، التشيك، ومندوبي سفارات كازاخستان، سلوفكيا، والمجر، و125 عالم من خيرة العلماء المصريين فى المجال من كل الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية وهيئة الطاقة الذرية ورئيس جامعة عين شمس ورئيس هيئة الطاقة الذرية ورؤساء المراكز والمعاهد البحثية التابعة لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى وقيادات الأكاديمية وبعض الوزراء ورؤساء الأكاديمية السابقين والذين لهم الفضل فى توقيع هذه الاتفاقية التى نجنى ثمارها الآن، وعلى رأسهم الدكتور هانى هلال، وزير التعليم العالى والبحث العلمى الأسبق، والدكتورة نادية زخارى، وزير البحث العلمى الأسبق، والدكتور طارق حسين، رئيس الأكاديمية الأسبق، كما حضر الافتتاح طلاب جامعة الطفل الموهوبين الذين حصلوا علي المنحة التدريبية في المعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا، وذلك تزامناً مع إهتمام مصر بالتعاون مع روسيا الاتحادية وتوثيق الروابط من خلال فعاليات العام المصري الروسي، وقد جاء الإتفاق علي عقد ورشة العمل بناءاً علي مباحثات رئيس أكاديمية البحث العلمي مع رئيس المعهد بحضور  السفير إيهاب نصر، سفير جمهورية مصر العربية بروسيا الإتحادية في دوبنا في شهر يوليو الماضي.

وفي كلمته في افتتاح الورشة رحب الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى بالحضور من العلماء الروس و السفراء ورؤساء الجامعات والمراكز وعلماء مصر الاجلاء، وسلط  الوزير الضوء على رؤية مصر للتنمية المستدامة واستراتيجية الوزارة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030 وجهود الوزارة فى تنفيذ هذه الخطة وأهم المشروعات القومية الكبرى فى التعليم العالى والبحث العلمى، 

وأكد على قناعة الحكومة المصرية بأهمية التعاون الدولى مع الدول الصديقة فى مجال البحث العلمى للمعاونة فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، 

كما أكد على دعم الوزارة لجهودالأكاديمية على المستويين المحلى والدولى، 

وأشاد بالعلاقات التميزة التى تربط مصر وروسيا على مدى سنوات طويلة فى مجالات مختلفة سياسية واقتصادية وعسكرية وتجارية، والتعاون المشترك فى مجال البحث العلمى عموماً وتحديداً فى مجال البحوث النووية وتطبيقاتها السلمية لخدمة البشرية، مؤكداً أن روسيا كانت دائما صديقاً وشريكاً أساسياً لمصر. 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق