• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

3 أسباب وراء الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية
يعتبر التهاب الأعصاب الطرفية إحدى مضاعفات مرض السكري، لأن ارتفاع نسبة السكر بالدم تسبب تلف لأعصاب اليدين والذراعين والساقين والقدمين، فيشعر المريض بوخز وتنميل في المنطقة المصابة، وقد يفقد الإحساس بها.


يُذكر أن الحملة القومية لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية، قد أطلقت اليوم، أول دليل إرشادي مصري، لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية، تحت شعار "إحساسك نعمة".

يستعرض التقرير التالي، أسباب الإصابة بالالتهاب الأعصاب الطرفية، وأعراضها، ومضاعفاتها، وطرق علاجها والوقاية منها، وفقًا للدكتور يحيى غانم، أستاذ الغدد الصماء والسكر بكلية الطب جامعة الإسكندرية.

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية

1- إدمان الكحوليات

تعتبر الكحوليات من المشروبات التي تمثل خطرًا كبيرة على صحة الإنسان، لأن الكحول من المواد الكيميائية التي تهدد جميع أعضاء الجسم، ولاسيما الأعصاب، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية عند الإفراط في تناولها.

2- إحدى مضاعفات بعض الأمراض

بخلاف السكري، هناك أمراض أخرى قد يؤدي عدم الاهتمام بعلاجها إلى الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية، ومنها:

- ارتفاع ضغط الدم.

- أمراض الكلى.

- قصور الغدة الدرقية.

- سوء التغذية الناتج عن نقص بعض الفيتامينات بالجسم، مثل فيتامين B1، وفيتامين B6، وفيتامين B12.

-أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وأمراض الكبد.

3- أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية

قد تحدث الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية، نتيجة تناول بعض الأدوية أو الخضوع لبعض العلاجات، ومن بينها:

- أدوية الضغط المرتفع.

- العلاج الكيماوي.

- الأدوية المعالجة لنوبات التشنج.

أعراض التهاب الأعصاب الطرفية

- الشعور بوخز "شكشكة" في الأطراف.

- تنميل الأطراف.

- ارتفاع درجة حرارة المنطقة المصابة.

- الشعور بالحرقان في الأطراف.

- شعور المريض وكأنه يرتدي قفازات أو جوارب ضيقة.

- عدم القدرة على حمل الأشياء.

- الضعف الجنسي، خاصة لدى الرجال.

- فرط التعرق.

مضاعفات التهاب الأعصاب الطرفية

- آلام شديدة بالأطراف.

- اضطرابات بالجهاز الهضمي، مثل الإمساك والإسهال.

- عدم القدرة على الحركة.

- فقدان التوازن وزيادة فرص السقوط، مما يؤدي إلى كسر بالعظام.

- الإصابة بالجروح، لعدم قدرة المصاب على الإحساس بالطرف المصاب.

- ومع تكرار الجروح وإهمال علاجها، تتحول إلى تقرحات وغرغرينة، قد يتطلب علاجها بتر الطرف المصاب.

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

العلاج الدوائي

يتطلب العلاج الدوائي تحديد السبب الرئيسي لالتهاب الأعصاب الطرفية، فإذا كان السبب وراء هذا المرض هو سوء التغذية، فسوف يكون العلاج متمثل في المكملات الغذائية التي تساهم في تعويض نقص الفيتامينات بالجسم.

العلاج الطبيعي

يعمل العلاج الطبيعي على إعادة تأهيل العضلات وتقويتها وتحسين القدرة على الحركة، مثل التدليك، والتأمل، واليوجا، والوخز بالإبر، وكمادات الحرارة.

طرق الوقاية من التهاب الأعصاب الطرفية

- ضبط نسبة السكر بالدم، بتناول جرعات الأدوية التي يحددها الطبيب المعالج في موعدها.

- اتباع نظام غذائي متكامل العناصر الغذائية.

- المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي.

- الإقلاع عن التدخين.

- عدم تناول المشروبات الكحولية.

- الحرص على عدم تناول الأدوية دون استشارة الطبيب المختص.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق