"برشومي" مطروح .. يتربع على عرش التين

التين البرشومي من الفاكهة المحببة لدي الكثيرين ومن أشهر المحاصيل في معظم الدول العربية وقد ذكر في القرآن الكريم لأهميته حيث يحتوي علي الفيتامينات "أ- جـ- د" والمعادن وله فوائد صحية كثيرة مثل خفض ضغط الدم المرتفع وتقوية العظام ونضارة البشرة.
 



تساهم مصر بـ 15% من حجم الإنتاج العالمي وتحتل محافظة مرسي مطروح المركز الأول علي مستوي الجمهورية في إنتاجه بمساحة 60 ألف فدان تقريباً بحجم إنتاج 160 ألف طن وبنسبة 82% من إنتاج مصر.
ثمار التين لها دور اقتصادي مهم حيث تدخل في الكثير من الصناعات الغذائية كالمربات والحلويات وبعض أصناف القهوة والعطور.
يمتاز التين البرشومي في مطروح بأنه من أفضل وأجود انواع التين في مصر وأهم المحاصيل التي يعتمد عليها السكان هناك كمصدر دخل لهم ولأسرهم.

زيادة الإنتاج
د.هدي علي عبدالمحسن أستاذ مساعد بكلية الزرعة جامعة الإسكندرية دعت مزارعي التين إلي اتباع عدة عوامل لزيادة انتاجهم أهمها انتظام عمليات الري لمنع تشقق الثمار والتخلص من الثمار المصابة والحشائش ومراعاة علامات النضج عند الجمع وتجنب تجريح الثمار والاهتمام بالتسميد البوتاسي وإعطاء بعض الرشات لعنصر الكالسيوم للمحافظة علي صلابة الثمار.
أيضاً الرش بالأتيفون بتركيز 25- 500 جزء في المليون حتي تنضج الثمار في وقت واحد.
أضافت: يجب كذلك عدم الإضرار بالجذور السطحية لأشجار التين عند الغرين ومكافحة حشرة التين الشمعية "الجرب" والخنافس والتربس والحشرات القسرية وصدأ التين خصوصاً عند الزراعات التي توجد في الأماكن الساحلية.

مياه الأمطار
وتبلغ مساحات التين المزروعة بمحافظة مطروح نحو 60 ألف فدان تقريباً وتشتهر المحافظة بزراعات التين البرشومي علي مياه الأمطار.
ويمتاز التين المطروحي بأنه من أفضل وأجود انواع التين بين محافظات الجمهورية بالاضافة إلي أنه من أهم المحاصيل التي يعتمد عليها سكان مطروح كمصدر دخل لهم ولأسرهم في العديد من المناطق.
يقول غنيوة حويل- مزارع من قرية أولاد مسعود بمركز الحمام- إن فاكهة التين في مطروح لها أنواع كثيرة وهي الشحيمي والحلاوي وهي زراعات منتشرة في منطقة الذراع البحري في جميع مناطق مطروح ومصدر الري لهذه الزراعات مياه الأمطار وتزرع بدون كيماويات مما يعطي الثمرة مذاقاً مختلفاً جعله متميزاً.
يقول فرج مسعود أبوخشيم- مزارع- هذه الأيام هي موسم زراعة شتلات التين في الأراضي الصحراوية بمطروح. مستطرداً لقد جهزنا الأراضي التي سنزرعها مع موسم الأمطار من خلال الحفر عن طريق العمال المتخصصين في زراعة مثل هذه الأنواع من الزراعات وأن زراعات التين تعتمد علي الري من خلال الأمطار فقط ولا يوجد مصدر ري آخر لها وفي حالة استخدام مياه غير مياه الأمطار يختلف مذاق الثمرة.
أبوبكر أبوخشيم قال: نختار شتلات التين بعناية لوضعها في الأماكن المناسبة من حيث طولها وحجمها لتتناسب مع الرياح في المزرعة والكمية التي تحتاجها من مياه ونظام الري المناسب لها.
يضيف صقر إبراهيم نويجي. قمنا بغرس الشتلات داخل الحفر المجهزة للزراعة بعد هبوط الأمطار الغزيرة الأخيرة في ربوع المحافظة وأن أفضل أوقات الزراعة خلال الأيام التي تتساقط فيها الأمطار بغزارة. كما أننا لا نضع الاسمدة أو السباخ البلدي بها. ويوجد نوع من التين يطلق عليها السوادي والبياضي كما توجد أنواع تنمو وتثمر دون ماء مثل نوعي العجلوني والموازي وموسم جمع محصول التين يعتبر من أعياد المزارعين مثل يوم حصاد القمح والشعير كمصدر من مصادر الرزق للمزارعين بالصحراء ويتم تصدير كميات كبيرة لمحافظات الجمهورية.

آفات زراعية
يقول المهندس محمد يوسف مدير عام مديرية الزراعة بمطروح إن هناك بعض الآفات تصيب شجرة التين يعلمها جيداً المزارعون مثل آفات زراعية إنسلاخ القشرة عن الإسطوانة الوعائية للجذر وهنا يجب اتخاذ إجراءات المكافحة والمعاملة الأرضية للأشجار المصابة بمادة الميتالاكسيل وإزالة الأفرع الميتة عن طريق قطع 20 سم اسفل الجزء المصاب. وآفة حفار ساق التين وتعتبر من أخطر الآفات التي تهاجم أشجار التين بمنطقة الساحل الشمالي الغربي. حيث تبدأ بالغات هذه الآفة في الطيران ووضع البيض خلال الفترة من مايو إلي سبتمبر وتبلغ أقصاها خلال يوليو وتبدأ اليرقات في التغذية في منطقة القلف ثم تتوجه إلي منطقة الخشب الصميمي داخل جذوع الأشجار وتسد أنفاق تغذيتها بخليط من نشارة الخشب والفضلات وتستغرق فترة العمر اليرقي من اثنين إلي ثلاث وترجع صعوبة مكافحة هذه الآفة إلي سلوك التغذية الداخلي ليرقاتها التي تجعلها في مأمن من أي معاملات ومع نهاية العمر اليرقي تبدأ اليرقات في التعذير أسفل قلف الأشجار مباشرة ومع نهاية عمر العذراء تتكون البالغات داخل نفق التعذير ثم تبدأ في الخروج من خلال ثقب خروج دائري يظهر علي الأفرع المصابة لتعيد دورة الحياة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق