الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

"حلاوة المولد" أصناف كتيرة وجديدة .. وزبائنه قليلة !!

تزامن مع بدء الدراسة .. أثر علي حركة البيع والشراء

عبر تجار بيع حلويات المولد النبوي الشريف بـ"الشوادر" في المناطق الشعبية عن استيائهم الشديد من ركود حلاوة المولد حيث قال البعض ان نسب المبيعات لم تتجاوز 50% عن العام الماضي رغم ظروف كورونا ورجح البعض ان الالتزامات المادية للمواطنين خاصة ان مناسبة المولد النبوي الشريف تزامنت مع دخول المدارس في ظل حالة من غلاء السلع الأساسية.



رصد "الجمهورية أون لاين" حركة البيع في المناطق الشعبية بالكلمة والصورة من خلال تجار حلويات المولد في الشوادر المنتشرة بالشوارع.

تجار الشوادر الشعبية : لم نحقق نصف مبيعات العام الماضي !

الحاج أمين أحمد- تاجر حلويات- عن استيائه الشديد من نسب الاقبال الضعيفة خاصة مع دخول المدارس وكثرة الالتزامات راغم ان الصناعة في حلاوة المولد حققت تنوعا كبيرا لكي ترضي جميع الأذواق سواء الكبير أو الجيل الصغير.

أضاف محمد عبدالراضي- تاجر حلويات- اننا لم نحقق هذا العام 50% من مبيعات الأعوام السابقة بسبب غلاء الأسعار والوضع الاقتصادي بسبب تداعيات أزمة كورونا وغلاء خامات حلاوة المولد والذي ترتب عليها غلاء في الأسعار حيث وصل سعر الكيلو والذي يحتوي علي مكسرات بنسبة جيدة يصل إلي 60 جنيها.

أشار عادل مختار- تاجر حلويات- إلي ان الركود علي الجميع والسبب الأساسي غلو أسعار الخامات من الحليب والسكر والدقيق والمكسرات مما أدي إلي الغلاء في سعر المنتجات والركود حيث ان سعر الكيلو يصل إلي 65 جنيها.

قال شريف مختار- تاجر- ان كثرة الأعباء المادية علي الأهالي وغلاء الأسعار سبب رئيسي في قلة الإقبال حتي أوقات الزحام القليلة خلال الأيام السابقة لم تكن للشراء ونحن ملتزمون بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.

رأي المواطنين

المواطنون : مستلزمات المدرسة والدروس الخصوصية أولي .. و"الحلوي" من الرفاهيات

أكد المواطنون ان الأسعار ليست في متناول الجميع وغلو الأسعار السبب وراء قلة الإقبال عن كل عام وتزامن المولد النبوي الشريف مع بداية الدراسة والتزامات الدراسة والدروس الخصوصية باهظة التكاليف.. والتي جعلت من شراء الحلويات شيئا من الرفاهية والتي من الممكن أن نتجاوز عنها.

وفاء عطا- موظفة- لا يوجد إقبال علي شراء حلاوة المولد بسبب ارتفاع أسعارها وأن المناسبة تزامنت مع بداية الدراسة وشراء المستلزمات الدراسية.

هانم محمد- موظفة- رغم التنوع الملحوظ هذا العام في صناعة الحلوي والتي تناسب جميع الأذواق إلا أن الشكوي من حلاوة المولد وغلو سعرها بصفة عامة.

ملاك فوزي - موظف- جئت لشراء الحلويات وهناك تنوع هذا العام غير مسبوق.

منة كمال: الأسعار عادية والتنوع جميل يرضي الأذواق وانها عادة دينية لا نستطيع اغفالها نعلم ونذكر أطفالنا من جيل إلي جيل ما فعله سيدنا محمد- صلي الله عليه وسلم- صاحب المناسبة من أجل أمته حتي نقتدي به ونتبع سنته.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق