هيرميس
"واقعة مأساوية".. تفاصيل إحالة 7 متهمين لمحاكمة عاجلة: حولوا مدرسة إلى حفلات «جنس جماعي»

قررت النيابة العامة، إحالة 7 متهمين مارسوا الأعمال المنافية للآداب داخل مدرسة ببمنطقة الساحل، إلى محاكمة جنائية عاجلة، بتهمة إقامة حفلات جنس جماعى داخل المدرسة.



وجاءت أسمائهم كالتالي: «حمدي . ح»، 58 سنة، أمين عهدة بمدرسة شبرا الإعدادية، و«أميرة . ب» 29 سنة، عاملة نظافة، و«أمل . ح» 35 سنة، عاملة بمصنع، و«إنصاف .ع» 51 سنة، عاملة، و«خلف .و» 46 سنة، سائق، و«مازن. م»، 55 سنة، عامل، و«رفعت. ر» 52 سنة، رئيس تمريض بمستشفى صحة نفسي حكومي.

 

وأعلنت التحقيقات، أن المتهمين حولوا المدرسة إلى وكر لممارسة الدعارة واستقطاب الساقطات داخل المدرسة، وراغبي المتعة الحرام، لممارسة نشاطهم الإجرامي، مستغلين مرافق المدرسة.

 

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أن حارس المدرسة هو من كان يرتب لتلك الحفلات بعد انتهاء اليوم الدراسي، وأن المباحث ألقت القبض عليهم منذ قرابة شهرين، وقررت حبسهم على ذمة التحقيقات، وحملت القضية رقم 8819 لسنة 2020 جنايات الساحل، وقيدت تحت رقم 1496 لسنة 2020 كلي شمال القاهرة.

 

كما كشف مسؤول أمن إدارة الساحل التعليمية، في التحقيقات أنه أثناء مباشرة عمله كمسؤول أمن بالإدارة التعليمية، ومروره على مدرسة حدائق شبرا الإعدادية، وجد حارس المدرسة وبرفقته رجلين وامرأتين، فارتاب فيهما، وعندما سألهم عن أسباب وجودهم، برروا ذلك بأنهم في زيارة حارس العقار، قريب أحدهم، فاتصل بمدير المدرسة وأبلغه بوجود أعمال منافية دخل المدرسة.

 

واضاف انه، عقب الاتصال، حضر مدير المدرسة، وقام بتفقد غرف المدرسة، حيث شاهد رجل وامرأة على سرير بإحدى الغرف، ليتم كشف الواقعة وإبلاغ الشرطة التي ألقت القبض على المتهمين السبعة وحررت لهم محضرا بالواقعة وتمت إحالته للنيابة العامة التي تولت التحقيق في الواقعة وواجهت المتهمين بتحريات المباحث فأقروا بها واعترفوا بصحة كل ما ورد بها وما جاء على لسان شهود الواقعة.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق