أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

"من الحمايه الى الانتاج" تدريب لمكلفات الخددمه العامه ببنى سويف
نظمت مديرية التضامن الاجتماعي ببني سويف، التدريب الأول لمكلفات الخدمة العامة على برنامج تعديل سلوك مستفيدي برنامج تكافل وكرامة تحت شعار ( من الحماية إلى الإنتاج) وذلك وفق رؤية مصر 2030 التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

إقرأ أيضاً

تغريم ناديا الأهلى والزمالك 100 ألف جنيه
الانضباط: ايقاف كهربا وعاشور لنهاية الموسم وشيكابالا 8 مباريات
كواليس المشادة بين المستبعدين وفايلر بعد هزيمة الاهلى امام الزمالك
اول تعليق من طارق حامد على خناقة كهربا بعد السوبر
لجنة الانضباط: منع مرتضى منصور من اى نشاط رياضى
بيان التعليم بشأن تغيير نظام تنسيق القبول بالجامعات

 التدريب جاء بحضور  الدكتور عاطف الشبراوي مستشار برنامج فرصة بوزارة التضامن ، و أحمد غفران مدير عمليات البرنامج، وإحسان أبوزيد وكيل وزارة التضامن ببني سويف ،ودعاء سعيد مسئولة البرنامج في المحافظة، ورباب احمد مدير إدارة الخدمة العامة.

وأوضح الدكتور عاطف الشبراوي أن البرنامج يهدف إلى تعزيز سبل التمكين الاقتصادي للشباب الراغبين في الحصول على فرصة عمل أو الحصول على معدات إنتاج أو قروض متناهية الصغر على مستوى الدولة، وذلك ضمن منظومة متكاملة للتمكين الاقتصادي ودعم الباحثين عن فرص عمل  لنقلهم من  المساعدات إلى الاستقلالية المالية وسبل معيشة أكثر مرونة وصولا لتحقيق الاكتفاء الذاتي ،

 وأشار إلى أن البرنامج يعمل على تحقيق عدة أهداف فرعية من خلال توفير منظومة متكاملة من الخدمات التي يقدمها بشكل مباشر أو غير مباشر من بينها إتاحة قروض ميسرة لتوليد فرص عمل للمرأة المعيلة بالتعاون مع شركاء التنمية ،وتوفير فرص عمل في المناطق الصناعية بالتنسيق مع جمعيات المستثمرين، وتطوير قدرات ومهارات الأفراد ودمجها في وحدات إنتاجية في الصناعات الحرفية واليدوية ، مع تجهيز وحدات وحاضنات إنتاجية متخصصة في الصناعات الريفية والغذائية وإنتاج قيمة مضافة من الخدمات والمواد الأولية المحلية.

وأضاف أحمد غفران إن البرنامج يستهدف الفئات الهشة اقتصاديا من خلال برامج تأهيل تهدف إلى التمكين الاقتصادي لتلك الفئات و تعديل سلوكها وإكسابها الخبرات اللازمة للاندماج في سوق العمل والانتقال من  الاتكالية  الى الاستقلالية الاقتصادية  ومن مرحلة الحماية الاجتماعية إلى مرحلة الانتاجية "حيث أن النقود وحدها لا تحمي هذه الفئة من الفقر والعوز " وكل هذه الجهود تدفع بخطة  الدولة نحو  التنمية الشاملة والمستدامة 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق