• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

محمد صلاح وماني والدقيقة 55 .. "الأزمة مستمرة"
خسر ليفربول، حامل لقب دوري الأبطال، مباراته الأولى بالنسخة الجديدة.. انكسار جاء بثنائية نظيفة أمام نابولي لا يعني نهاية أحلام لاعبي يورغن كلوب في الذهاب بعيدا مرة أخرى فالطريق لا تزال طويلة.


لكن الخسارة  وما شهدته المباراة من أحداث بملعب "سان باولو" تثير علامات استفهام من نوع آخر، شخصية ومؤثرة، عنوانها: ماذا يدور حقا بين محمد صلاح وساديو ماني


النجمان الأفريقيان لليفربول شغلا عشاق كرة القدم قبل أيام بعد أزمة واضحة سببها ما اعتبره البعض أنانية صلاح وعدم تمريره للكرة لزميله السنغالي في مواقف عدة.

سلوك أشعل غاضب ماني عند تبديله في مباراة بيرنلي في الجولة الرابعة، وأثار علامات استفهام واسعة وردود أفعال عدة، قبل أن "تبرد" الأمور بتصريحات عدة، وفيديو "كوميدي" يظهر عناق اللاعبين نشره صلاح، اعتبره كثيرون فصل الختام في المشكلة.

أمام نابولي، تجددت الحكاية ولكن بتفاصيل أخرى، خسر ليفربول هذه المرة، لكن الدقيقة 55 كشفت ما يمكن أن تكون عليه الحال بالنسبة للريدز هذا الموسم.

هجمة مرتدة لليفربول تضع ساديو ماني، الذي بحوزته الكرة، ومعه صلاح في موقف 2-1 على واحد أمام مدافع لنابولي.. يعدو ماني بالكرة وصلاح بجانبه، والمدافع حائر في مواجهة الاثنين، وينتظر الجميع تمرير ماني الكرة إلى صلاح مما سيضعه في موقف انفراد وجها لوجه مع حارس نابولي.

لكن التمريرة المنتظرة تتأخر جدا، ثم تأتي بشكل غريب، بعيدة جدا عن صلاح، الذي لحق بها قرب الراية الركنية لتضيع الهجمة الخطيرة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق