• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

"كنت حالف أولع الليلة".. شاب يقتل طفلا ببندقية آلي خلال الترحيب بالعريس بالدقهلية

"كنت طاير من الفرح عشان ابن عمي بقى عريس، وكمان كنت حالف أولع الليلة وأضرب نار بالبندقية الآلي، بس اللي حصل مكنش في الحسبان الدنيا باظت بعد ما الولد الصغير مات بطلقة" بتلك الكلمات اعترف شاب بتهمة قتل طفل برصاصة خلال إطلاق الرصاص في حفل زفاف قريب له بالدقهلية.



"جهزت البندقية قبل ما العريس يوصل للكوشة وأول ما وصل وقفت قدام العربية وفتحت النار من البندقية على السريع وبعدها بأقل من دقيقتين لقيت عيل صغير وقع ميت" بهذه الكلمات واصل المتهم اعترافه بتفاصيل الواقعة مدعيًا أنه لم يكن يقصد قتل الطفل وأن الواقعة حدثت بالمصادفة، واستمر في شرح تفاصيل الواقعة لمدة ساعتين أمام النيابة العامة التى قررت حبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد وتحفظت النيابة على البندقية وأرسلتها إلى الأدلة الجنائية لفحصها وبيان حالتها الفنية.

 

 

كان اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من العميد مصطفى كمال، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من مستشفى المنزلة العام يفيد بوصول الطفل "عبدالرحمن .ا"11 سنة جثة هامدة إلى مستشفى المنزلة المركزى متأثرا بإصابته بطلق نارى أودت بحياته.

 

 

وانتقل إلى مكان الواقعة الرائد صلاح عودة، رئيس مباحث المنزلة، بقيادة العقيد هيثم منصور رئيس فرع البحث بشمال الدقهلية، وبالفحص تبين أنه أثناء قيام المدعو رزق م م مقيم قرية الشبول دائرة المركز، وبحوزته البندقية الآلية المستخدمة فى الواقعة للاحتفال بأحد الأفراح وإطلاق النيران ابتهاجا بالفرح خرجت طلقة استقرت بجسد الطفل.

 

 

تم إلقاء القبض على المتهم، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتم العرض على النيابة العامة، التى أمرت بالتحفظ على الجثة لعرضها على الطب الشرعى، وتم التصريح بدفن الجثمان، بعد العرض على الطب الشرعى بمقابر عائلة الطفل بقرية الشبول مركز المنزلة.

 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق