• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ابتكارات علمية .. "بعقول مصرية"

علماء شبان يدفعون "صنع في مصر" .. إلى العالمية 
نظمت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا سوقآ كبيرآ للإبداع والإختراع، والذي إنطلق من "معرض القاهرة الدولي السادس للإبتكار 2019 "، بهدف البحث والتنقيب عن الإبتكارات القابلة للتطبيق الصناعي والتي لها مردود إقتصادي، وتوفير الدعم الفني والمادي لها وإحتضانها لتحقيق شعار "صنع في مصر"، وتشجيع التصنيع المحلي من خلال تجميع القدرات الوطنية .

إقرأ أيضاً

الاسماعيلى يهدد بالانسحاب من مباراة الاهلى

ازمات فى حياة محمد سعد بسبب ابنائه

عبد الله السعيد يحسم قرار انضمامه للزمالك



    
تغطيه : محـمد رجــــب


في إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، التي أطلقها في عيد العلم " مصر تفكر وتبتكر"، لدعم وتحفيز الشباب وطلبه المدارس والجامعات من المبدعين والمبتكرين، ونشر ثقافة الإبتكار، وفتح أفاق جديدة لتسويق إختراعاتهم وإبتكاراتهم .. نظمت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا سوقآ كبيرآ للإبداع والإختراع، والذي إنطلق من "معرض القاهرة الدولي السادس للإبتكار 2019 "، بهدف البحث والتنقيب عن الإبتكارات القابلة للتطبيق الصناعي والتي لها مردود إقتصادي، وتوفير الدعم الفني والمادي لها وإحتضانها لتحقيق شعار "صنع في مصر"، وتشجيع التصنيع المحلي من خلال تجميع القدرات الوطنية .

 

وهناك التقت "الجمهورية أون لاين" بعدد من المبدعين الشباب، الذين أعربوا عن سعادتهم بعرض إبتكاراتهم في هذه الفاعلية الكبيرة، وإمتنانهم لدعم وتشجيع الدولة لهم، ويأمل الشباب تسويق إبتكاراتهم للجهات الصناعية لتتبني تصنيع القابلة للتطبيق .


"MSA" تقدم مشاريع في تكنولوجيا الزراعة 
أعد فريق من خريجي كلية الهندسة قسم إتصالات وإلكترونيات بجامعة MSA، 6 مشاريع في تخصص التكنولوجيا الزراعية، منها لإدارة المخلفات، ولذوي الإحتياجات الخاصة، وبالنسبة للزراعة قدموا 3 مشاريع وهي عبارة عن ماكينة فصل الزيتون وأخرى للعصر وجهاز الحصاد السريع . 

قال أحمد مهندس باحث في فريق التميز العلمي، احد أعضاء الفريق، ان ماكينات الزيتون تعمل على 3 مراحل، الأولى فصل الزيتون تقوم بفصل الزيتون عن النواه "التبزير"، من خلال تتدحرج النواه للخارج، وهذه تدخل في العملية الإنتاجية، والمرحلة الثانية هي ماكينة عصر الزيتون بالنواه لإستخلاص الزيت منها، وهذة الماكينة توفر في التكلفة بنسبة 50% عن المستورد، والرحلة الثالثة والأخيرة هو جهاز الحصاد السريع يوفر تكلفة العماله المستخدمة في الحصاد للمزارع، خصوصآ مزارع الزيتون أو المنتجات الشجيرية الزراعية، وهذا الجهاز يعمل بالكهرباء، وهو عبارة عن ذراعين كهربائية يصدروا أهتزازات بطريقة محددة، وذلك لعدم التأثير بالسلب على الشجيرة ولإنتاج الحصاد بالكامل في وقت سريع جدآ .

وأحدى المشروعات هي محطة أرصاد زراعية، ويستخدمها المهندس الزراعي المسئول عن المساحة الزراعية لتساعده في التنبأ وتوقعات عناصر الطقس وعناصر الطربه مثل درجة الحرارة والرطوبه وأتجاه سرعة الرياح، الأشعاع الشمسي، التسميد، الملوحة، وغيرها، بالإضافة الى توقع الأمراض التي يمكن ان تحدث للنبات ومدى أحتياجه لكميه المياه المطلوبة للري، وهذا يوفر في المياه وخاصة" هذة الأيام، وهذة المحطة توفر العملة الصعبه .
   
"يوريا" مصرية 100%  
ابتكر د.إبراهيم الشربينى رئيس قسم علوم النانو بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، غلاف لحبيبات "اليوريا" ببوليمرات ومواد نانومترية ذكية قابلة للتحلل في التربة ورخيصة، بالإضافة الى قدرتها على توفير التحرر البطيء لليوريا لفترات زمنية طويلة، وتم هذا بطريقة مبتكرة، وتعتبرKnow-how مصرية جديدة مختلفة تماما عن أي محاولات سابقة، لاستخدام البوليمرات الطبيعية العادية وعند درجة حرارة الغرفة دون الحاجة لصهر أياً من مواد التغليف المستخدمة، وهو ما تم تسجيله كبراءة اختراع .

وتتميز بزيادة فى الكفاءة مما سيقلل من الهدر والإستهلاك فى سماد اليوريا وبالتالى سيقلل من الضغط على الاقتصاد القومى فى هذا الاتجاه، كما لا يتطلب انتاج هذه الأسمدة المطورة انشاء خطوط انتاج جديدة للسماد، كما ان مواد التغليف ونواتج تحللها آمنة على الإنسان والتربة وصديقة للبيئة .
 

باب الأمان  "Smart Home Cell"
إبتكر فريق خريجي كلية حاسبات ومعلومات جامعة القاهرة، مشروع التخرج "الباب الذكي" وهو عبارة عن أجهزة حساسة توضع على الأبواب للتمكن من فتحها وإغلاقها عن طرق تطبيق بالموبايل .

وهذا الباب يتكون من كاميرا ذكية مخزن عليها قاعدة بيانات بأصحاب المنزل على الإنترنت، وهذا يعطي صلاحيه للقاطنين بالمنزل في التحكم بالباب من بعد في عملية السماح بالدخول أو الرفض، وفي حالة تجرؤ شخص غريب على الدخول يقوم الجهاز بإنذار المالكين عن طريق الموبايل، ويتمكن صاحب المنزل من معرفة هويه الشخص والتواصل معه عن طريق الكاميرا والميكروفون والسماعات المعلقة داخل الباب .

وإبتكر أيضآ الفريق جهاز "مشترك رئيسي" يتحكم في الاجهزة الإلكترونية في البيت بدون تدخل الإنترنت نهائيآ، ويتكون من 5 إلى 10 عيون يتم توصيل الأجهزة بها وكل منها له رقم خاص الذي من خلاله يتمكن المستخدم من السيطرة على الجهاز من خلال 2 موبايل أحدهم في مع المستخدم والأخر به شريحه وموضوع في المنزل بجانب المشترك .


 

الغواصة ""ROV
حصل فريق "روبو تك" سنة ثالثة قسم ميكانيكا وكهرباء إتصالات من هنددسة الأسكندرية، على المركز الأول على مستوى العالم في مسابقة البحرية الأمريكية لعام 2019، كما حصدوا المركز الثاني على مستوى الوطن العربي والمركز الثامن على مستوى العالم في مسابقة "رجينال" لعام 2019، عن إبتكارهم "ROV" مركبة تحت الماء تعمل عن بعد .

وهذا الأبتكار عبارة عن جهاز "غواصة" تقوم بالمهام االتى يصعب على الإنسان عملها وتيسرها له وتحميه من المخاطر، حيث  تتميز بمواد عازلة تتيح له الغطس لأعماق كبيرة، بالاضافه لاحتوائها على كاميرا، وتعمل هذه الغواصة في مجالات مختلفة، ففي مجال البترول على سبيل المثال تقوم بفحص التسريبات في انابيب البترول، وتحديد اماكن الشروخ لاصلاحها من خلال المقابض التي تحمل أدوات اللحام وتفتكيك وتركيب الهياكل، وفي مجال الأثار تقوم بالبحث والتنقيب .
وتقوم أيضآ الغواصة بتحديد الأشكال تحت الماء بدرجة وضوح عاليه من خلال الكاميرا به،  كالأسماك وصحة الحيوانات البحرية وحالة الشعب المرجانية، بالإضافة الى تمرين النماذج الذكية بالذكاء الاصطناعي لتحسين أداء الكشف عن الأشياء والتفرقة بينها .
         
          
المكنسه الذكية "Quidditch"
إبتكر فريق "كوديتش" خريجي كلية الهندسة قسم إتصالات بالجامعة الكندية، مشروع التخرج مكنسه ذكية يمكن التحكم بها عن بعد من خلال تطبيق في الموبايل .

الفكرة عبارة عن ألة "مكنسة" تعمل تلقائيآ، حيث تقوم بتظيف المنزل وتعود ثانية" الى الشاحن الخاص بها، كما انها تتمكن من معرفة مكان الأتربه عن طريق حساسات، وهذا يوفر جزء كبير في تنظيف جميع انحاء البيت .
وهذة الأله مصنعة محليآ بنسبة 100%، وتوفر في الكهرباء، وتقل عن سعر المكنسه المصنوعة في الخارج حوالي 50% في التكلفة ويمكن إستيرادها .
 
جهاز القلب المفتوح
قرر طلبة البكلوريوس بهندسة  الأسكندرية، أن يكون مشروع التخرج في الهندسة الطبية،على الرغم من عدم وجود هذاالتخصص  بالجامعة، فقاموا بتصميم وانتاج نموذجين في  جراحة القلب، الاول لقلب صناعي والثاني ماكينة القلب والرئة .

النموذج الاول لاحدث تطبيق للفلب الصناعى يستخدم   في العلاج بامريكا منذ عام 2014 بتصريح من  الFDA، ولان هذا النموذج لا يمكن تصنيعه في مصر بسبب عدم توافر خامات التصنيع الخاصة به  في مصر حاليآ،  قاموا بتصنيع نموذج مصغرلقلب صناعى وإستخدام  الأجهزة المتاحة للحكم على كفاءته .
والنموذج الثاني لماكينة القلب والرئة التي تستخدم في عمليات القلب المفتوح، والتي لم تنتج نهائيآ في مصر بسبب إرتفاع تكلفة الإنتاج التى تصل الى 5 مليون جنية، ولذا قررالفرىق عمل هذا النموذج "محلي الصنع" بسعر منخفض، وبطريقة هندسية سليمة، فقام الفريق بتصميم  المضخة "قلب الماكينة" وتصنيعها  في معامل الجامعة للوصول الى كفاءة وأداء الماكينة المستوردة .
 
   
تطوير المدرعة المصرية "TEMSAH 1"
قدمت تقوى مصطفى خريجي كلية الفنون التطبيقية قسم تصميم صناعي بجامعة حلوان، مشروع التخرج ""Temsah1عن تطوير الشكل الخارجي للمدرعة المصرية .

اعتمدت تقوى على 3 مراحل أثناء تصميمها الفكرة الرئيسية، أولآ فيسيولوجية العدو أن تكون شكل الوجه للمدرعه مرعبه الى حد ما، وبالتالي جاء تصميم الوجه على شكل العيون البرية، لأنها تعطي أكثر شراسة لإرهاب العدو، وثانيآ غلق البرج لتأمين الجندي العالق عليه، وثالثآ وضع شاشات داخل المدرعة للمراقبة، بحيث انها تساعد الجندي الذي يقود المركبه في كشف الوجه الخلفية أثناء سيره، بالإضافة الى الزجاج الإحتياطي لتجنب إحداث عطل بالشاشات .

 

  مجنزره للتعامل مع الأجسام الخطرة
عرض د. خالد ضباط بكلية الفنية العسكرية، مركبة أتوماتيكية للتعامل مع الأجسام الخطرة مثل المفرقعات والأجسام الغريبة المعرضه للأنفجار .
هذا الجهاز مصمم للتعامل مع الأشياء المشتبه فيها بأي مكان، ويمكن أرسالها الى المكان المحدد والتعامل المباشر مع الهدف ورفعه من الموقع من خلال ذراعين ووضعه في وعاء دائري ممصم لإستيعاب الإنفجارات، وهذا الوعاء مصمم لتوجيه الموجه الإنفجارية للاعلى، وذلك لعدم إصابة الأشخاص المحيطين بها .
وهذا الجهاز يتميز بحجمه الكبير، بالإضافة الى مهارات كثيرة، ويعمل بالزيت وليس بالكهرباء، مما يساعده على حمل اكثر من 50 كيلو من خلال الأذرع الخاصة به، وبالتالي يمكن إستخدامها مع عبوات أكثر حتى ولو حدث الإنفجار لا تتأثر بسبب قوة صلابتها، ويتميز أيضآ بانه يمكنه التعامل مع التضاريس الوعرة وتحركها بشكل سهل في أي مكان، لأنها تتحرك بعجلات جنزيرية .

وهذا الجهاز تقل تكلفته كثيرآ عن نظيره في الدول الخارجية، حيث يصل سعره لأضعاف الجهاز المصنع محليآ، ويساعد على توفير العملة الصعبة .
      
 جهاز لتنمية القدرات العقلية
قام طلاب كلية علوم الحاسب بالجامعة البريطانية، بتصميم وتصنيع جهاز لقياس وتحسين القدرات الإبتكارية للأفراد بشكل عام في المجالات المختلفة، وهذا المشروع على مرحلتين، الأولى هو تحديد مستوى الذكاء والتفكير لدى الأفراد، عن طريق مجموعة من القياسات والإختبارات والتي تعتمد على 3 أنواع من الإشارات ( الموجات الدماغية – الرنين المغناطيسي – التصوير الخارجي)، ومن خلال ذلك يمكن تحديد القدرة الإبداعية لدى الشخص في الوقت الحالي .

أما المرحلة الثانية هي تعديل أو تحسين أو رفع مستوى الذكاء من خلال إنتاج الجهاز لمجموعة من التطبيقات، البرامج، الألعاب، الطرق المختلفة والتدريبات المختلفة، وذلك يساعد على تحديد اماكن الضعف، والقدرة على إنتاج الطرق "الروشته العلاجيه" التي يمكن ان تقوي هذه المناطق، بحيث  يصبح الشخص أكثر ذكاءآ مع تكرار عملية القياس بشكل منتظم لمعرفة مدى قابلية الشخص وإستيعابه للتدريبات، لنصل بذلك الى المستوى الذي يحتاجة الفرد .

ومن خلال دمج هذة الإشارات و تصوير النشاط الذي يحدث داخل المخ أثناء تأديه وظيفة معينة، مع استخدام نظام مبني على النظم الخبيرة والشبكات العصبية بالاضافه للمدخلات وبذلك يمكن  تحديد مستوى الذكاء والقدرة الإبداعيه بدقة كبيرة تصل الى 70% ، وهذة النسبة لم تصل إليها الدول المتقدمة، والفكرة كلها تعتمد على البرامج التي تتم مع الأشخاص .
 
في جناح التعليم الفني
جهاز تشغيل المعدات بالمصانع لتدريب الطلاب
ابتكر الطالب حازم مصطفى بالتعليم الفني، جهاز تحكم  قابل للبرمجة، يتكون من اكثر من وحده يحاكي جهاز تشغيل المعدات بالمصانع ويقوم بنفس وظائفه، وهذا الجهاز يساعد الخريجين للتدريب علىى تشغيل المعدات  بالمصانع ويكن منحهم شهادة خبرة على هذا التدرىب شهادة خبره تساعدهم فى التقدم للوظيفة بالمصانع .

والذي دفعه  الى تصميم هذا الجهازكما يقول هو سعره المرتفع في السوق حيث تصل أقل وحده بالجهاز الى 100 ألف جنيه، وهذاالسعر بالطبع مرتفع جدآ لطلاب التعليم الفني لشرائه والتدريب عليه وينتج عن ذلك تخرج العديد من الطلاب غير مستعدين لسوق العمل بالمصانع، اما الجهازالمحلى  المبتكر فيصل سعر الوحده به  الى 15 ألف جنيه،مما يعني انه أقل من المستورد بـ4 أضعاف .   

ويضم الجهازالمبتكر وحده برمجه تقوم بتحذير الطالب المتدرب عند إرتكابه أي خطأ أثناء إستعماله للجهاز، مما يساعده في تكرار التشغيل بدون اى خطأ فني .

 
جهاز يقلل من إستهلاك الوقود Terbogen"  " 
قام الطالب عبدالرحمن علي بالصف الثالث مدرسة برج العرب الصناعية، بإبتكارجهاز الـ"تربوجين"، الذي يعمل على تقليل إستهلاك الوقود بنسبة 50%، ويزيد من عزم السيارة والمحرك بالكامل والإنبعاثات والضرر الملحق بالمحرك .

فكرة الجهاز تعتمد على تحليل الماء كهربائيا الى غاز الهيدروجين وغاز الأكسجين، ويقلل من نسبة البنزين في المحرك بتعويضها بغاز الهيدروجين والأكسجين الذي تم إستخراجه من الجهاز، علمآ بأن لتر واحد ماء ينتج عنه 1750 لتر غاز، وذلك يعني ان السيارة تسير 1750 كيلومتر بلتر واحد .

 
الشنطة الذكية "Find My Bag"
عرضت الطالبة شهد حسام والطالبة ميسرة عماد بقسم الطاقة التجددة في مدرسة الغردقة الثانوبة الصناعية بنات، إبتكارهم وهو عبارة عن شنطة تعمل بالطاقة الشمسية يمكن من خلالها شحن الموبايل او اللاب توب .

وهذة الشنطة بها ألواح شمسية نتنتج الكهرباء يتم تخزينها في البطارية خلال طول فترة النهار، بالإضافة الى ان الشنطة بها وسائل أمان، حيث تعطي إنذارا بصوت مرتفع عند سرقتها فيتركها السارق للخوف من إفتضاح امره 

وهذة الحقيبة تتميز بوجود تطبيق على الموبايلات لمعرفة مكان وجود الشنطة عن بعد من خلال "GPS"، ومن خلال هذا التطبيق يقوم صاحبها بتحديد المسافة التي تبعد عنه كحد أقصى 10 متر، ولو أبتعدت أكثر من ذلك تعطي إنذار بالسرقة بصوت من داخلها وإنذار اخر لصاحبها على الموبايل من خلال التطبيق الخاص بها، والشنطة لها اشكال كثيرة وقدرات متفاوته حسب رغبه صاحبها وإستعماله بالإضافة الى انها مزودة بكشافات للإضاءة أثناء السير في مناطق مظلمة، ولكل شنطة تطبيق ورمز خاص بها لتجنب السرقة .

 

 "المدينة المروريه" .. لتعلم الأطفال فن القيادة
عرضت وزارة الداخلية، التي شاركت لأول مرة في معرض القاهرة الدولي الـ6 للإبتكار، فكرتها الجديدة وهي "المدينة المروريه المتنقلة" لتعليم الأطفال قواعد وأداب المرور  .

قال عميد بالإدارة العامة للمرور، ان الفكرة بدأ تفعيلها منذ 3 سنوات، كما تم تدريب عدد من الضباط والأفراد المجندين للتعامل مع الأطفال وكيفيه تدريبهم، ووصل عدد المتدربين من الأطفال الى 40 ألف طالب يمكن امتحانهم في هذة القواعد  .

واكد العميد أن هذة المدينة مأمنه بها كافة عوامل الامان للطفل من أرض ترتان وأرصفة مصنوعة من الفل، وكل هذا عاد بمردود إيجابي من ناحية المدارس، حيث طلبت معظم المدارس بوضع المدينة المرورية داخلها لتعليم طلابها قواعد المرور  .

وأشار الى ان هذة المدينة تجعل الأطفال الصغار سفراء للمرور داخل السيارات الخاصة بهم، من خلال وعظ أولياء امورهم لتجنب السرعة وتفادي اخطاء المرور .
 
أعطال القلب بدون جراحة
تعرض أحدى شركات رواد الأعمال، 3 اجهزة طبية صناعة مصرية 100%، الأول جهاز "إنسبكتور" لمراقبة الأعطال بالأجهزة الطبية الكبيرة مثل الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية، لتحديد نسبة درجة الحرارة والرطوبة ووصول الطاقة بشكل سليم للجهاز، كما انه يحدد بالضبط مكان الخلل في الجهاز ويعطيه للطيب ليحاول إصلاحه، أما الجهاز الثاني "بيوبيت" وهو جهاز رسم القلب عن بعد، من خلال لاصقة يتم وضعها على الرقبه أو على القلب لعدم عمل قسطره للمريض او فتح أماكن بالجسم، والثالث هو جهاز لرصد قياسات الدورة الدموية بالقلب، مثل ديناميكا الدم والكاردياك أربور الخاصة بالقلب، وهذة الأجهزة تعمل بدون المساس بالمريض أو عمل جراحات به .
 

عروض "فكاهيه" علمية للأطفال
قام فريق من الطلاب في مختلف المجالات العلمية، تحت مظلة "مختير الشهرة" بتقديم الأفكار العلمية عن طريق عروض للجمهور من الأطفال حتى الشباب بمختلف اعمارهم، في 3 دقائق بأسم "كيدز أينشتين"، بطريقة غير مباشرة "فكاهيه" لتصل الى عقولهم بسهولة .     

إرتدى مايكل ومريان ملابس البلياتشو، لعمل شو للأطفال لتوصيل معلومة عن "الدائرة الكهربائية"، بشكل بسيط يمكن إستيعابه، كما أنهم ينادوا بعضهم بأسماء علمية ليعتاد الاطفال على سماعها .

واكد هؤلاء العارضون، أنهم جاءوا بالفكرة بناءآ على شكاوي أولياء الامور من قله فهم أطفالهم للدراسات المعقدة مثل العلوم والهندسة، بالإضافة الى المصطلحات الصعبة في الشرح، وهذة العروض حققت نتيجه إيجابيه بالنسبة للأطفال بشكل خاص .
 

في جناح جامعة الطفل
"أيتن" .. فنانه على ورق القصدير
عرضت أصغر طفلة في المعرض، أيتن احمد مختار التي تبلغ من العمر 9 سنوات، طالبه بجامعة الطفل بالزقازيق، مشروعها وهو الرسم على ورق القصدير .


شملت لوحات الفنانه الصغيره عدة رسومات عن وسائل تعليمية ( تجسيد أعضاء جسم الإنسان مثل الكبد، القلب، والرئه..وغيرها)، بالإضافة الى عمل لوحات فنية، أشكال كرتونية، وكتابة وحفر الأسماء والأيات القرأنيه، وشخصيات واقعية . 

ولم يقتصر فنها على هذا الحد من الرسومات ولكنها أبدعت في لوحتها الفنية التي تحتوي على صورة (لأم تحتضن طفلها)، والتي تحكي قصص كثيرة لا تنتهي، فهي تحقق فكرة النقش بسعر زهيد .  
 
"محمد" .. موهوب بالشعر
ألقى الطفل محمد نادر الطالب بالصف السادس بمدرسة الصديق الدولية، شعرآ أمام وزير التعليم العالي والبحث العلمي أثناء تفقده جناح الأطفال، مما أثار إعجاب المشاهدبن، حيث ألقى النصوص الشعرية بطريقة سليمة وشكل جيد دون أخطاء لغويه .

وأمتلك الطفل الموهوب القدرة على إرسال انفعالاته العاطفية من خلال النص الشعري " أخي الإنسان .. أخي في العـالم الواسع .. في المغـرب والمشرق .. أخي الأبيض والأسود .. في جوهركَ المطـلق .. أمد يدي فـأصافحها .. تجد قلبي بها يخفق " .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق