"صور البنت ع النت"

خلعت رداء العفة.. ونزعت حجاب الحياء.. وألقت قناع الكتمان الذي كان يستر أفعالها.. وأعلنت عبر النت عن نشاطها في تجارة المتعة التي كانت تمارسها سراً.. أنشأت صفحة علي إحدي وسائل التواصل الاجتماعي.. نشرت فيها صوراً خليعة في أوضاع مخلة تبدي فيها مفاتنها وأنوثتها المتفجرة بالرغبة والفتنة لإثارة راغبي المتعة الحرام.. وإغرائهم للتواصل معها.
 



نجحت خطتها.. وتهافت الباحثون عن المتعة الحرام علي صفحتها.. كل يبحث عن لحظات المتعة بين أحضانها.. وإشباع نزواته بين مفاتن أنوثتها.. وراحت تنتقل بين الشقق المفروشة وأوكار المتعة.. تلبي رغبة هذا.. وتشبع نزوة ذاك.. حتي إنها خرجت بنشاطها من نطاق حي محرم بك الذي تعيش فيه إلي أحياء الإسكندرية المختلفة.. ليس مهماً أن يكون الزبون في مكان قريب أو بعيد.. المهم أن يدفع المعلوم.
لفتت صفحتها وصورها المثيرة نظر ضباط الإدارة العامة لمباحث الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي.. فتم إعداد فريق عمل لرصد صفحتها وجمع التحريات اللازمة عن نشاطها.. والتي توصلت إلي أنها تمارس الأعمال المنافية للآداب بنفسها واستقطاب بعض بائعات الهوي للعمل معها من خلال صفحتها.
تم إعداد كمين.. وألقي القبض عليها عند ذهابها إلي أحد عملائها بحي المنتزه ثان.. وبمناقشتها اعترفت في محضر الشرطة بممارسة الأعمال المنافية للآداب مع راغبي المتعة الحرام مقابل أجر مادي.. وتجارة الجنس من خلال بعض الساقطات التي استقطبتهم للعمل معها في تجارة المتعة.
كما قررت أنها أنشأت الصفحة علي النت للإعلان عن نشاطها.. والتواصل مع عملائها من الباحثين عن المتعة.. كما ضبط بحوزتها تليفون محمول يحوي رسائل ومحادثات تؤكد نشاطها مع زبائنها.. فتم إحالتها للنيابة التي تولت التحقيق.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق