هيرميس

حصاد ٢٠٢٠:

صحة الشرقية تنفذ ١٧٠ ألف حملة توعية للمواطنين وتدريب ١٥ ألف متدرب من الفرق الطبية

في عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتوجيهات ودعم د. هاله زايد وزيرة الصحة والسكان، ود. ممدوح غراب محافظ الشرقية، وإشراف  الدكتور هشام شوقى مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، شهدت محافظة الشرقية جهود مكثفة لرفع كفاءة القوي البشرية، والأرتقاء بمستوي أداء الفرق الطبية، والتثقيف الصحي للمواطنين بالمحافظة، خلال عام ٢٠٢٠، خاصة خلال الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

 



حيث قامت مديرية الشئون الصحية محافظة الشرقية، بتنفيذ برامج ودورات تدريبية مكثفة بواقع ٧٥٠ دورة تدريبية (عملياً ونظرياً) لرفع كفاءة أداء القوي البشرية، والإرتقاء بالمستوي الفني والإداري لهم، ومستوي أداء الخدمات الطبية المقدمة للمواطنيـن، والحفاظ علي صحتهم وسلامتهم، حيث تم تدريب أكثر من ١٥ ألف متدرب بمحافظة الشرقية من (الأطباء – الصيادلة - التمريض – الإدارييـن – الفنييـن – العمال، وغيرهم)، وذلك علي المهارات الإدارية والفنية، ومهارات التواصل، وأخلاقيات المهنة، وحقوق المرضي، وأمن وسلامة المريض، وسياسات ومعايير مكافحة العدوي، والسلامة والصحة المهنية، والصيدلة الإكلينيكية، وتدريب الفرق الطبية في التخصصات الطبية المختلفة علي المهارات الطبية، وفرق الأقسام الحرجة مثل الإستقبال والطوارئ، والعنايات المركزة، علي طرق الإنعاش القلبي الرئوي والمتقدم، وأساسيات التعامل مع مرضي كوفيد١٩، وحالات الإشتباه منها ومن الأمراض المعدية بالمنشآت الطبية، والتدريب علي كيفية التعامل مع الأجهزة الطبية، وغيرها.

 

كما تم تفعيل برنامج الزمالة المصرية بمستشفيات محافظة الشرقية «الصحة، والتأميـن الصحي، والتعليمية»، وإعتماد المستشفيات والأقسام الطبية ضمن البرنامج، والذي يهدف إلي التدريب والتعليم الطبي للأطباء بأحدث الوسائل العلمية، وتبادل الخبرات والمهارات العملية والعلمية للإرتقاء بمستوي الطبيب المصري، ورفع كفاءة الأداء لمواكبة التطور في الخدمة الصحية، وتكوين كوادر طبية قادرة علي تقديم أفضل خدمة طبية للمريض المصري.

 

هذا بجانب قيام المديرية بتنفيذ برامج تدريبية لمجابهة الأزمات والكوارث الطبيعية والمحتملة، وتجهيز فرق الإغاثة والإنتشار السريع بصحة الشرقية علي مستوي عالي من الكفاءة والخبرة، هذا بالإضافة إلي المشاركة في التدريب العملي المشترك مع قيادة الدفاع الشعبي بالقوات المسلحة، والأجهزة المعنية بالمحافظة (المناورة صقر ٦٩)، لصقل وتعزيز مهارات الفرق الطبية والمستشفيات في رفع درجات الإستعداد القصوي، وقياس مدي قدرات القطاع الصحي، والإمكانيات المتاحة بالمحافظة في التعامل مع المواقف الطارئة، والتأكد من جاهزية الفرق الطبية في التعامل مع الأزمة، والتي تضمنت وضع نماذج محاكاة، وعدة سيناريوهات، وأيضاً تجهيز مستشفي ميداني بها كافة التجهيزات الطبية، ومخيمات لإيواء المتضررين.

 

كما قامت فرق التثقيف الصحي، والإعلام والتربية السكانية، والإعلام السكاني بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بحملات مكثفة غير مسبوقة للتوعية والتثقيف الصحي للمواطنيـن، وطلبة المدارس، والعامليـن بمختلف المنشآت العامة والخاصة والتعليمية، والشوارع والميادين، ودور العبادة، والمحال التجارية، والأسواق، ومواقف السيارات، وغيرها، تخطت ١٧٠ ألف حملة، وتم تقديم الإرشادات والنصائح والرسائل الصحية الهامة لهم، مع وضع الملصقات التوعوية بالمدارس والأماكن الحيوية، وداخل المنشآت الغذائية، وصالونات الحلاقة، وغيرها بجميع أنحاء المحافظة، كما تم القيام بحملات توعوية للمواطنيـن والعامليـن بقيادة وكيل الوزارة أثناء صرف المرتبات من ماكينات الصرف الآلي، وداخل المدارس، ودور العبادة.

 

في سياق أخر من جانب الإهتمام بمشاكل المواطنين الصحية بمحافظة الشرقية، حصلت إدارة خدمة المواطنيـن بالمديرية علي المركز الأول لإنجاز وحل شكاوى المواطنيـن بنسبة ١٠٠% من خلال بوابة الشكاوي الحكومية التابعة لرئاسة مجلس الوزراء، والشكاوي الورقية، وقام قطاع مكتب معالي وزيرة الصحة والسكان بإرسال شهادات تقدير وتميز للإدارة.

 

أكد "مسعود" علي إستمرار البرامج التدريبية والتعليم الطبي، والحملات التوعوية والتثقيفية للمواطنين، للإرتقاء بمستوي أداء العنصر البشري، وحفاظاً علي الصحة العامة للمواطنين، وبما يساهم في رفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة لهم، مقدماً الشكر والتقدير لمديري إدارات الثقافة الصحية، والإعلام والتربية السكانية، والتدريب، وتنظيم الأسرة، ومنسق الزمالة المصرية، وجميع المثقفيين الصحيين،  وفرق التدريب، وجميع المشاركين في هذا العمل، وهذه الجهود المبذولة لصالح المواطنين بمحافظة الشرقية..





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق