هيرميس
"سياحة وطيران شباب الأعمال" تستعرض تحديات رواد الأعمال بالقطاع وسبل دعم الاقتصاد الوطني

شارك محمد قاعود رئيس لجنة السياحة والطيران بالجمعية المصرية لشباب الأعمال،  بالقمة السادسة لريادة الأعمال والتي احتضنتها محافظة أسوان الأسبوع الماضي، حيث التقي قاعود عدد كبير من رواد الأعمال والمستثمرين في قطاع السياحة علي هامش فاعليات القمة. 



وقال قاعود، أنه هناك فرص كبيرة للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في القطاع السياحي، والتي ظهرت من خلال اللقاءات التي أجراها رئيس لجنه السياحة علي هامش الفاعليات، حيث أشار رئيس شركه ايجليير ترافل، أن رواد الأعمال من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة بالقطاع السياحي، يواجهون تحديات حقيقية تتمثل في ضعف التمويل،  ومشاكل آخري تتعلق بالامور الإدارية، وسط مطالب منهم بوجود تشريعات وقوانين تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة. 

 

 

 

وأشار قاعود، أن القطاع السياحي عاني خلال الفترة السابقة الكثير بسبب تداعيات فيروس كورونا، علي الرغم من الإجراءات التي اتخذتها الدولة والحكومة المصرية ممثلة في وزارة السياحة والبنك المركزي في تأجيل فواتير الكهرباء والغاز علي المنشآت السياحية، بالاضافة إلي دعم آخر يتعلق بتأجيل اقساط البنوك 6 أشهر، مؤكدًا علي أن الاهتمام الحكومي والخاص بريادة الاعمال بالغ واتضح ذلك في  توفر بيئة العمل المناسبة لريادة الأعمال  بفضل التحول الرقمي السريع وتوفير طرق مختلفة للتمويل والتدريب.

 

 

وشدد قاعود، علي ضرورة وجود خطط نوعية لاستمرار دعم القطاع السياحي بمصر مستقبلا لحين الإنتهاء من تداعيات " كورونا" علي القطاع والتي من الطبيعي أن تأخذ مزيدا من الوقت، مضيفاً "  القطاع السياحي ملئ بالفرص لريادة الاعمال، وتحديات عديده فرضها " تداعيات كورونا"، ولابد من تكاتف كافة الأطراف ( قطاع خاص وحكومية)، مع ضرورة التوسع في برامج التدريب والتأهيل والتمويل من خلال إطلاق صناديق استثمار متخصصة لدعم مشاريع ريادة الأعمال بالقطاع السياحي.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق