خبير علاقات دولية : مصر لا تتهاون في حقوقها المائية.. والنيل مسألة بقاء
أشادت الدكتورة نورهان موسى، استاذ القانون الدولي، بالخطوات المصرية في معالجة مسألة سد النهضة الإثيوبي، مؤكدة ان مصر لا تقبل المزايدة علي امتدادها التاريخي و الاستراتيجي داخل القارة الأفريقية بل اكثر الدول ساعية الي تطوير تلك العلاقات رغم الوعكة التي مرت بها العلاقات المصرية الأفريقية ، والتي سرعان ما تداركتها القيادة السياسية و التي لن تسمح بالتلاعب بتلك العلاقات .


وأوضحت المستشارة الدولية، أن مصر أعربت عن تقديرها للقارة الأم و ظهر جليا في الدور النشط التي لعبته في فترة ترأس الاتحاد الأفريقي ومازالت مصر ماضية في طريق التكامل بين الدول دون حاجة الي ترأس الاتحاد الأفريقي لانها تري انه الدور الأصيل  لتحقيق أهداف التنمية المستدامة و العمل بجهد علي تحقيق استراتيجية 2063. 

وأشارت إلى ان الدبلوماسية المصرية جاهدت بتوطيد تلك العلاقات و العمل المشترك و الحد من النزاعات و العمل علي خلق مشروعات مشتركة و تمكين الشباب و تقليل الفجوة بين ابناء القارة الواحدة و الأمن المشترك و حقوق المرأة . 

 

وأوضحت الخبير في العلاقات الدولية، ان المسلك الذي تسلكه مصر لا يدل الا علي إصرارها علي الحفاظ علي العلاقات المصرية الأفريقية و حل الخلاف المختلق بالسبل السلمية بعد مفاوضات و اجتماعات ثنائية و ثلاثية و بمجرد تنصل الجانب الإثيوبي من اتفاقاته و التغير المفاجئ للموقف السوداني التي طالما حافظت مصر عليه، لجأنا لتصعيد الموقف علي الساحة الدولية وذلك لاحترام مبادئ القانون الدولي، مضيفة اننا لم نسيء أو نهاجم احد ، رغم التصريحات التي تفتقر الي الدبلوماسية َ من الجانب الإثيوبي.

 

وتابعت قائلة :"لا اري ان الموقف المصري من سد النهضة هو رفض مطلق للسد و لكن تسعي مصر الي رؤية تطور و تنمية في القارة باكملها و خاصة فيما يخص حق مصر التاريخي في النيل وهي مسألة بقاء لا تقبل التهاون فيها. في ظل تغير معادلة القوة الدولية" على حد تعبيرها،.

 

د. نورهان موسي المستشار القانوني و مدرس القانون الدولي حصلت علي جائزة افضل 50 شخصية علي مستوي العالم في الملكية الفكرية 2019 بدبي 

حصلت علي جائزة سينج الدولية للشباب القيادي و المؤثر 2017و حصلت علي جائزة الهند 2018

كما أنها محاضر بالنقابة الامريكية للمحامين و القضاة وحصلت علي تكريم عن دورها كمساهم فعال في المجال القانوني 2019.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق