خبير بأسواق المال: المدفوعات الإلكترونية الحصان الأسود فى البورصة المصرية

قال وسام كامل الخبير باسواق المال، أن قطاع المدفوعات الإلكترونية الحصان الأسود فى البورصة المصرية بحاجة للمزيد من الإكتتابات الجديدة ودمج الكيانات الصغيرة، مشيرا إلىدور المؤسسات الحكوميه والبنوك وشركات المدفوعات الإلكترونية فى توسيع قاعدة المتعاملين وتوعية المواطنين فى استخدام الكروت الذكية. 



وأوضح وسام كامل أنه لابد من توسيع نقاط البيع وماكينات الدفع الإلكترونى ال POS على أن يتم توزيعها فى كافة المحافظات مع إعطاء الأولويه للقطاعات الحيوية ذات الكثافة العالية مع ضرورة تدريب تجار التجزئة على استخدام ماكينات الدفع الإلكترونى، مشيدا بدور البنك المركزي واتحاد بنوك مصر فى تنشيط السداد الإلكترونى وتقليل الإعتماد على الكاش.

وأكد الخبير باسواق المال، أنه يجب على الدولة تقوية البنية التكنولوجية عبر ضخ استثمارات جديده فيها وتوعية المواطنين لاستخدام الدفع الالكترونى كبديل آمن للكاش وإتاحة كافة التعاملات عبر الموبايل وتوسعة حجم عملاء الإنترنت البنكى.

وأضاف ان قانون البنوك الجديد أتاح للبنك المركزى مشرفا على شركات الدفع الإلكترونى مما سهل وصول مصر للمرتبه الأولى فى الدول العربيه بعدد المنافذ التى تقدم خدمات إلكترونية.

كما أشار ألى أهمية الشمول المالى فى توسيع قاعدة المتعاملين مع البنوك و دمج الإقتصاد غير الرسمى فى الإقتصاد الرسمى وزيادة إيرادت الدوله من الضرايب وسببا رئيسيا للنمو الإقتصادى وزيادة الناتج المحلى الإجمالى وساهم فى ذالك إلزام البنك المركزى البنوك  تأسيس إدارات مستقله للشمول المالى.

ونوه، بأن البورصة المصرية اختتمت جلسة نهاية الاسبوع  بانخفاض طفيف في المؤشر الرئيسى بسبب عمليات جنى الأرباح  مشيرا إلى أن أداء المؤشرات الفرعية أكثر ارتفاعا من المؤشر الرئيسي للبورصة في جلسة الخميس وكان منخفضا خلال جلسات الاسبوع بنسبة 2.% ويقدر بـ 30 نقطة.

كما تراجع  رأس المال السوقي للبورصة المصرية  بنحو 3.1 مليار جنيه خلال جلسات الأسبوع المنتهي، ليغلق عند مستوى 627.4 مليار جنيه، بنسبة انخفاض 0.5% عن الأسبوع الماضي، وهبط رأس المال السوقي للمؤشر الرئيسي من 329.2 مليار جنيه إلى 321.8 مليار جنيه، بنسبة انخفاض 2.2%، وزاد رأس المال لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة من 188.3 مليار جنيه إلى 192 مليار جنيه بنسبة نمو 2%. 

واضاف وسام كامل  أن  رأس المال السوقى للمؤشر الأوسع نطاقاً تراجع من 517.5 مليار جنيه إلى 513.8 مليار جنيه بنسبة انخفاض 0.7%، وصعد رأس المال السوقي لبورصة النيل من 2 مليار جنيه إلى 2.1 مليار جنيه بنسبة نمو 5.1%.

أما عن البورصات العربية،  فقال وسام كامل إنه تشهد أسواق الأسهم الخليجية ومصر مزيدًا من الأداء العرضي المائل للتراجع الناتج عن عمليات جني أرباح وتصحيح المؤشرات خلال جلسات الأسبوع الجاري، وسط عودة معظم الأسهم العالمية والنفط للهبوط وفقدان لقوة صعوده مع ترجيح وزارة الطاقة الروسية تراجع الطلب على الخام.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق