• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

توقيع اتفاقيتين للتعاون بين وزارة الاتصالات وجامعة بيردو في مجال هندسة الكهرباء والحاسبات

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تقنية الفيديو كونفرنس توقيع اتفاقيتين للتعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة بيردو، ويست لافييت Purdue University, West Lafayette (“PWL”),بالولايات المتحدة التي تشغل المركز السابع على مستوى الولايات المتحدة الامريكية في مجال هندسة الكهرباء والحاسوب والمركز الـ 35 على المستوى الدولي في هذا المجال؛ وذلك بهدف تقديم برنامجي بكالوريوس هندسة الكمبيوتر وهندسة الكهرباء كدرجات علمية مزدوجة من جامعة مصر للمعلوماتية - التي تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإنشائها في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة - وجامعة بيردو الامريكية.



يشهد توقيع اتفاقيتين للتعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة بيردو المصنفة في المركز السابع على مستوى الولايات المتحدة الامريكية والـ 35 عالميا في مجال هندسة الكهرباء والحاسبات

وبموجب التعاون يتم منح درجة البكالوريوس في الكمبيوتر والهندسة الكهربائية من جامعة بيردو، ويست لافييت وكذلك جامعة مصر للمعلوماتية، كما يتيح فرصة للطلاب الحاصلين على درجة البكالوريوس للالتحاق بجامعة بيردو لدراسة الماجستير في أمن المعلومات.

 

وفي إطار الحرص على أن تقدم جامعة مصر للمعلوماتية أرقى الخدمات التعليمية والتطبيقية وأعلى الشهادات المعتمدة دوليًا ومستويات الدراسة التي تتواكب مع المستجدات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أجرت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مباحثات مكثفة مع جامعة بيردو، ويست لافييت والتي تًعد من أفضل الجامعات على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الإلكترونيات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وتقدم الاتفاقيتين صيغة شراكة متميزة بين جامعة بيردو، ويست لافييت وجامعة مصر للمعلوماتية. وفي هذين الاتفاقيتين، تمثل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جامعة مصر للمعلوماتية في المرحلة الانتقالية إلى أن تصير جهة مستقلة.

 

وتنص الاتفاقية الأولى على أن يقضي الطالب ثلاث سنوات دراسية في جامعة مصر للمعلوماتية، بينما يقضي العام الدراسي الأخير في جامعة بيردو، ويست لافييت إذا ما حقق الدرجات المطلوبة، وفي حالة اجتياز جميع المتطلبات بنجاح، يمكن للدارس الحصول على درجتي البكالوريوس من الجامعتين؛ في حين تنص الاتفاقية الثانية على امكانية اتمام شهادة الماجستير في تخصص أمن المعلومات بكلية العلوم قسم علوم الحاسب بجامعة بيردو، ويست لافييت لمدة عام بعد الحصول على درجة البكالوريوس بشرط تحقيق الدرجات المطلوبة وجميع المتطلبات.

 

وستشمل كل خطة دراسة عدد من المقررات الدراسية التي تقدمها جامعة بيردو عبر الإنترنت، يقوم بتدريسها أساتذة متخصصون من أعضاء هيئة التدريس بجامعة بيردو وبمشاركة مدرس أو عضو هيئة تدريس من جامعة مصر للمعلوماتية، هذا بالإضافة إلى المقررات التي يقوم بتدريسها أساتذة متخصصون من أعضاء هيئة التدريس بجامعة مصر للمعلوماتية والمقررات التي تُدرّس بمقر جامعة بيردو.

 

وقع الاتفاقيتين المهندس/ رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية، ومن الجانب الامريكي السيد/ باتريك وولف عميد كلية العلوم بجامعة بيردو، والسيد/ سونيل برابهاكار رئيس قسم علوم الكمبيوتر، والسيد مارك لوندستروم عميد كلية الهندسة.

 

وشارك في حفل التوقيع الافتراضي من الجانب المصري الدكتور/ محمد حمزة المستشار الثقافي بالسفارة المصرية بالولايات المتحدة الامريكية، وعدد من أساتذة الهندسة وعلوم الحاسوب، والمستشارين الأكاديميين لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنهم الدكتورة/ ريم بهجت الأستاذ بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة، والدكتور/ محمد الشرقاوي الأستاذ بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة، والدكتورة/ أمل الجمال الأستاذ المساعد بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة.

 

كما شارك من الجانب الأمريكي السيد/ دان هيرلمان، رئيس الشراكات الدولية والربط مع الصناعة، والدكتور/ جورج تشيو العميد المساعد بمكتب البرامج والشراكات الهندسية العالمية، والدكتور/ ديمتريوس بيروليس الأستاذ ورئيس قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات، والدكتور/ بيريستيرا باشو العميد المساعد بكلية العلوم للتعليم عبر الإنترنت والدراسات العليا، والدكتورة/ سونيا فهمي أستاذ علوم الحاسب والدكتور/ وليد عارف أستاذ علوم الحاسب.

 

هذا وتقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإنشاء جامعة مصر للمعلوماتية المتخصصة في مجالات المعلوماتية والموضوعات ذات الصلة لتكون أول جامعة في الشرق الأوسط وأفريقيا متخصصة في علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. ويأتي ذلك استكمالًا للجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإعداد كوادر شابة في مجالات التكنولوجيا بما يتواكب مع مستحدثات ومتطلبات التحول الرقمي ولصقل مهارات الشباب المصري بما يؤهلهم لتنفيذ مشروعات بناء مصر الرقمية وكذلك التنافس في سوق العمل الدولي، كما يأتي هذا أيضًا في ضوء الجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة بجميع مؤسساتها لإقامة العاصمة الإدارية الجديدة على أحدث المعايير العالمية وتكنولوجيا المدن الذكية لتحقيق الاستفادة القصوى من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تقديم خدمات أفضل وأكثر تميزًا للمواطن المصري.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق