المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

"بيت المساجيرى" أقدم مبانى السويس "ترانزيت"
فى شارع النبى موسى أمام "خور" بحر السويس يقف "بيت المساجيرى" أقدم مبنى فرنسى موجود فى محافظة السويس شاهداً على تاريخ المدينة الباسلة

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

أسسته الشركة الفرنسية للنقل عبر المحيطات ليكون مقراً لنقل الرسائل والأفراد والبضائع من الشرق الأقصى لأوروبا قبل حفر قناة السويس فكان برجه العالى الخشبى مرشداً للسفن المقبلة من الشرق الأقصى المحملة بالبضائع فى طريقها إلى أوروبا وعمدانه الحجرية حامية لأهالى السويس ضد غارات المحتل الإسرائيلى وتتميز غرفه  بالنساحات الكبيرة وجدرانه وأبوابه بالضخامة.

 

 
أثناء الدخول من البوابة الخشبية العملاقة تري ساحة كبيرة مزينة بمجموعة من الأشجار النادرة تري منها النوافذ الخشبية الطويلة التى تزين بعضها بعلم مصر.

 

 
"الجمهورية أونلاين" التقت الحاج "عامرعبد الله عبد القادر" نوبى الأصل سويسى المولد أنه من مواليد المنزل وجده السابع كان يسكن في المساجيري عندما حضر للعمل فى البيت مع الشركة الفرنسية قبل حفر قناة السويس.

 

 
قال عمرى 65 سنة ولدت فى هذا البيت" وجدى عبدالقادر على قاسم كان شغال مع الشركة الفرنسية قبل حفر القنال وأبويا دخل البيت عام 1906 خلفاً لجدى، أسسته شركة فرنسية لنقل البضائع التجارية والرسائل قبل حفر القناة وشهد أحد مشاهد فيلم إسماعيل ياسين وهو "إبن حميدو" واختيار المخرج فطين عبد الوهاب بيت المساجيرى ليكون منزل المعلم حنفى والذى اشتهر فى مشهد للفنان توفيق الدقن بعد إلقاء المياه من إحدى نوافذه على "الباز أفندي".

 

 
يعود عم عامر بذاكرته بعدما عرف نفسه بأنه وكيل مفوض لشركة النقل عبر المحيطات "دلماس" التى فوضته فى جمع الإيجار من الأسر الساكنة للمنزل والبيت ساكن فيه 8 عائلات فى الدور الثانى أما الدور الأرضى فهو عبارة عن مخازن لمخلفات السفن يستفيد منها 15 تاجرا بايجار شهري يتراوح ما بين 40 إلي 145 جنيها شهريا و8 أسر مستاجرين لوحدات سكنية مقابل أيجار شهرى ما بين 3 جنيهات إلي 7 جنيهات شهريا مساحة الوجدات السكنية مابين 150 متر ألي 500 متر وأقوم بجمع الإيجار من المستأجرين وأضعه فى حساب جارٍ لصالح الشركة الفرنسية.
 

أقامته شركة فرنسية لنقل الرسائل والبضائع من أوروبا لمستعمراتهم

 

 

أضاف أن البيت كان مبنى قبل حفر القنال ومن أقدم مباني السويس وبعده تم بناء قصر نابليون ووراه قصر محمد على والهدف من بنائه ليكون مقرا للملك في حضور حفل افتتاح قناة السويس مشيرا أن الفرنسيون أسسوا البيت بهدف أن يكون مركز لنقل الرسائل والأفراد والبضائع من أوروبا لمستعمراتهم فى الشرق الأقصى والعكس وكان البيت فيه برج خشب عالى قاعد فيه واحد على كرسى لديه نظارة معظمة يراقب البحر، وأول ما يشاهد سفينة مقبلة على الغاطس من منطقة الشرق الأقصى، الهند أو الصين أو باكستان يدق الجرس ويرفع العلم فى البندورة فكان القباطين والموظفين فى البيت يعرفوا ويبدأوا يتحركوا بالصنادل الكبيرة للمراكب يجيبوا بضائع وأفراد، فيها اللى بيدخل السويس واللى بيروح القاهرة، وبيتم نقله عن طريق خط السكك الحديد اللى كان مكانه موجود فى طريق الكورنيش أمام بحر الخور.
 

مقرا للملك في افتتاح قناة السويس  وشهد أحداث فيلم "إبن حميدو"

 

 

يضيف أن الشركة الفرنسية صاحبة البيت تعتبر هى اللى دخلت نظام التوكيلات الملاحية فى الشرق الأوسط، وطلعت من وراها شركات قطاع عام زى دمنهور والمنيا القبارى موضحا أنه بعد حفر قناة السويس وتدشين بورتوفيق انتهى عمل البيت وتحول مع الوقت إلى مكان يسكن فيه حالياً ثمانى عائلات ومخازن.

 

 
تغييرات كثيرة شهدها الحاج عامر ليس فقط فى الهدف من البيت وإنما فى الإطار المحيط به، فخط السكك الحديدية الذى يعد ثانى خط سكك حديدية فى مصر وربما ثالث أقدم سكك حديدية فى العالم، والذى كان يستخدم لنقل البضائع من بيت المساجيرى إلى القاهرة، تلاشى مع الوقت، وكذلك تم ردم البحر المواجه للمنزل عندما كان اليابانيون يقومون بتوسيع مجرى قناة السويس، فقاموا بردم التراب فى البحر بدلاً من أن يقوموا بوضعه على الجانب الآخر للقناة.

 

 
توارث عامر الإقامة فى المنزل عن أجداده وتوارث معهم الحكايات المرتبطة به، يتذكر عندما كان الأهالى يختبئون فى خندق أسفل المنزل من غارات العدوان الثلاثى قبل أن يتم حفر خنادق لحماية الأهالى من قبل الدولة، وكذلك يتذكر حكايات جده عن الرئيس عبدالناصر، الذى قام بتأميم المنزل، وكلف جده بأن يكون حارساً قضائياً يقوم بجمع إيجارات المنزل وتحصيلها للمدعى العام الاشتراكى، وبعد خروج المنزل من التأميم قامت الدولة باستئجار 3 غرف لتكون مقراً لمحكمة السويس الكلية لحين بناء مقر للمحكمة.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق