أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

"بدأ من الصفر وأصبح أحد عمالقة الإخراج" .. مالا تعرفه عن المخرج سمير سيف
” أن تكون غائبًا حاضرًا أفضل من أن تكون حاضرًا غائبًا”، يأتي البعض للدنيا ويذهب كأنه لم يزُرها يومًا، بينما يذهب الآخرون من عظماء الفن ويتركوا ورائهم تاريخا طويلا من الإنتاج، الذي يسهم في تخليد روحهم وسط جماهيرهم وأصدقائهم، كما فعل ورحل عن عالمنا اليوم المخرج سمير سيف وترك خلفه تاريخ طويل من الأعمال السينمائية والدرامية.

إقرأ أيضاً

عايدة رياض تتحدث عن أزمة قضية الآداب بعد ٣٧عاما
زينة تبكى على الهواء طلبت من احمد عز التبرع لأولاده بالدم وكان الرد صادم
لأول مرة .. زينة تفجر تصريحات خطيرة عن أسرار ارتباطها وزواجها باحمد عز
رسالة مؤثرة من زينة الى احمد عز
اول تعليق من ياسمين عبد العزيز بعد شائعة ارتباطها بالفنان احمد العوضي


وُلدَ سمير سيف في 23 أكتوبر عام 1947، وهو أحد خريجي المعهد العالي للسينما بتقدير امتياز في 1969، وعُين بالمعهد وعمل في بداياته مساعدًا لعدد من كبار المخرجين، وأبرزهم: شادي عبد السلام، يوسف شاهين، حسن الإمام، وغيرهم، وتوفر عن عمر ناهز 72 عامع

عمل سيف مساعدا في عدد صغير من الأعمال السينمائية، وكان عددها 9 أفلام وهي: “غرام تلميذة” مع المخرج حلمي حليم، ثم “زهور برية” مع المخرج يوسف فرنسيس، ثم الفيلم الشهير “خلي بالك من زوزو” وتلاه بعام “السكرية” وفي العام التالي “حكايتي مع الزمان” وجميعها مع المخرج حسن الإمام.

وايضا قدم مع حسن الإمام مرة أخرى في فيلم “عجايب الزمن”، وفي نفس العام فيلم “بمبة كشر”، ثم في العام التالي فيلم “أميرة حبي أنا”، وختم عمله كمساعد مخرج مع آخر أفلامه مع المخرج حسن الإمام بفيلم “وانتهى الحب”.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق