هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
الفائزون بجوائز الدولة لعام 2020 : الفوز وسام على صدورنا ودفعة لمزيد من العطاء

اكد الفائزون بجوائز الدولة (النيل والتقديرية والتفوق والتشجيعية)، وجوائز مجلس الأكاديمية (جوائز الرواد والمرأة وشباب الباحثين الأفارقة)،أن الفوز وسام على صدورهم ودفعة لمزيد من الجهد والعطاء خاصة وانهم يعيشون عصر التطوير والتحديث الدائم فى مختلف الفروع العلمية والبحثية ..وطالبوا بضرورة زيادة الموازنة العامة للبحث العلمى ..وقالوا لايعقل ان نكون بلد العلم فى المنطقة وميزانية البحث العلمى فى حدود 6.,% من الموازنة العامة للدولة فى حين دول أخرى مجاورة تتعدى لديها هذه الميزانية اكثر من 6,% من الموازنة العامة لها

 



مطالبنا.. زيادة موازنة البحث العلمى والأرتقاء بدخول العلماء 

وزير التعليم العالي: مصر من أوائل الدول التى اهتمت بتشجيع العلم والعلماء لمداومة البحث والابتكار والإبداع والتطوير


قال د.حسين مصطفى موسى الأستاذ المتفرغ بالمعهد القومى للأورام جامعة القاهرة  والفائز بجائزة النيل فى العلوم وقيمتها 500ألف جنيه وميدالية ذهبية  وشهادة من أكاديمية البحث العلمى :أن هذا الفوز وسام على صدرى ودفعة معنوية قوية لمزيد من العمل والعطاء مشيدا بأن التكريم جاء من بلده تكريما لمسيرته الممتدة لعشرات السنوات من العمل المتواصل فى خدمة وطنه 

أما د.محمد حسن على طلعت الأستاذ المتفرغ بكلية العلوم جامعة القاهرة والفائز أيضا بجائزة النيل فى العلوم التكنولوجية المتقدمة فأوضح أن هذا الأختيار يؤكد أن الدولة المصرية تعيش الآن عصر الأنطلاق نحو التقدم العلمى فى مختلف الفروع العلمية ومن ثم نطالب بضرورة  زيادة الموازنة العامة للبحث العلمى لأنه لايعقل ان نكون وطن العلم فى المنطقة وميزانية البحث العلمى فى حدود 6.,% من الموازنة العامة للدولة فى حين دول أخرى مجاورة تتعدى لديها هذه الميزانية اكثر من 6,% من الموازنة العامة لها
وبالنسبة لجوائز الدولة التقديرية وعددها 10جوائز منها خمس جوائز فى العلوم ومثلها فى العلوم التكنولوجية المتقدمة وتبلغ قيمتها 200ألف جنيه وميدالية ذهبية  وشهادة من أكاديمية البحث العلمى..فقال د.عيد حسن عبد الرحمن الأستاذ بكلية العلوم جامعة القاهرة والفائز بجائزة الدولة التقديرية فى العلوم أن هذا يوم مشهود لكل علماء مصر الذين بذلوا حياتهم وسخروا علمهم من أجل بلدهم 

وطالب د.عبد الظاهر محمد الأستاذ المتفرغ بهندسة القاهرة والفائز بجائزة الدولة التقديرية فى العلوم الهندسية بضرورة الأهتمام بالباحثين الشباب لأن مصر بها عدد كبير من هؤلاء الذين يحتاجون زيادة فى الأمكانيات وتوفير كافة المتطلبات لهم 

يؤيده ايضا د.عبد الناصربدوى الأستاذ المتفرغ بصيلة عين شمس والفائز بجائزة الدولة التقديرية فى العلوم الطبية ويضيف أنه يجب النظر الى الدخول الخاصة بهيئة التدريس لأنها لاتكفى متطلبات حياتهم حتى يتفرغوا للأبداع والأبتكار 

كان د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي قد اعلن نتيجة الفائزين بجوائز الدولة (النيل والتقديرية والتفوق والتشجيعية)، وجوائز مجلس الأكاديمية (جوائز الرواد والمرأة وشباب الباحثين الأفارقة)، وذلك خلال رئاسته لاجتماع مجلس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بحضور د. محمود صقر رئيس الأكاديمية، وأعضاء المجلس، وذلك بمقر الوزارة.
   أكد الوزير أن الجوائز إحدى وسائل تشجيع الباحثين والعلماء، موضحًا أن مصر من أوائل الدول التى اهتمت بتشجيع العلم والعلماء لمداومة البحث والابتكار والإبداع والتطوير والعمل على اللحاق بالدول المتقدمة، معلنًا ترشيح 12 مرشحاً بجوائز النيل لهذا العام، كما رشح لجوائز الدولة التقديرية لهذا العام 48 مرشحاً. 

أضاف د. عبد الغفار أنه بالنسبة لعدد المرشحين والمتقدمين لجوائز الدولة للتفوق فقد بلغ هذا العام 163 مرشحاً ومتقدماً مقارنة بالعام الماضى 83 ، كما أن المتقدمين لجوائز الدولة التشجيعية بلغ هذا العام 200  متقدماً مقارنة بالعام الماضى 143، مشيرًا إلى أن عدد المرشحين والمتقدمين قد زاد عن العام الماضى، ويبلغ إجمالي القيمة النقدية لجوائز الدولة لهذا العام (النيل ـ التقديرية ـ التفوق ـ التشجيعية ) خمسة ملايين وسبعمائة ألف جنيه، بالإضافة إلى قيمة الميداليات الذهبية والفضية والتى تبلغ حوالى 2 مليون جنيه مصرى.

  أما بالنسبة لأعداد الفائزين، أشار الوزير إلى أنه تم منح جائزتى النيل فى العلوم وفى العلوم التكنولوجية المتقدمة، وجوائز الدولة التقديرية (عشر جوائز) فقد منحت لتسعة فائزيــن، وتم حجب  جائزة واحدة، مضيفًا أنه بالنسبة لجوائز الدولة للتفوق (سبع جوائز) فقد منحت لسبعة فائزين.
  أوضح د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا أن جوائز الدولة التشجيعية عددها 40 جائزة تم منح منها هذا العام 40 جائزة لعدد 45 فائزاً ولم تحجب أية جائزة ومنحت أربع جوائز مناصفة، فى حين العام الماضى منحت 38 جائزة لعدد 38 فائزاً وحجبت جائزتين ومنحت جائزتان مناصفة، وبلغ إجمالى قيمـة الجوائز الممنوحة هـذا العام 7مليون و500 ألف جنيه ( نقديا وميداليات )، كما منحت جوائز الرواد لعدد أربعة فائزين بمبلغ إجمالى 400 ألف جنيه، و منحت أيضًا جوائز المرأة التقديرية والتشجيعية لعدد ثمان فائزات بقيمة 320 ألف جنيه و جوائز شباب الباحثين الأفارقة لعدد اثنين فائزين  بقيمة 30 ألف دولار أو ما يعادلها بالجنيه المصرى.
  
أشاد الوزير بجهود الأكاديمية وإدارة الجوائز واللجنة العليا للجوائز وعلماء مصر  أعضاء اللجان على جهودهم فى تقييم ملفات أكثر من 490 متقدم ومرشح، وكذلك المهنية والحرفية الشديدة فى فحص الملفات والإنتاج العلمى طبقا لمعايير محددة معلنة مسبقا، مطالبًا الفائزين بمزيد من العطاء وتوظيف البحث العلمى لخدمة أهداف التنمية الوطنية، ووضع مصر فى مصاف الدول المتقدمة





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق