بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

السيسي يجري اتصالا هاتفيا بـ نظيره الجيبوتي
أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الجيبوتى "اسماعيل عمر جيلة.

 

 

إقرأ أيضاً

جماهير الزمالك تهتف ضد الاهلى فى استاد السلام

كواليس مشادة رامى ربيعة مع احمد فتحى بعد لقاء الهلال

وفاة الفنان جورج وسوف

دون وقوع إصابات .. غارات إسرائيلية على مواقع بغزة

شاهد بالفيديو رقص زوجة احمد الفيشاوى فى الشارع

أزارو يلقي بقميص الأهلي في مباراة الهلال 


وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أعرب لأخيه الرئيس "اسماعيل عمر جيلة" عن تضامن مصر حكومة وشعباً مع جيبوتي في مواجهة آثار الفيضانات التي شهدتها البلاد مؤخراً، مؤكداً مساندة مصر للأشقاء في جيبوتي خلال تلك الظروف الصعبة، واستعداد مصر لإرسال مساعدات طبية وإغاثية لدعم الجهود الوطنية الجارية في هذا الشأن.
 
 
كما أكد  الرئيس اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية والأخوية التي تربط بين البلدين، والتي تتجلى في توافق المواقف والرؤى في العديد من القضايا المطروحة على الساحة العربية والأفريقية والدولية، وحرص مصر على مواصلة تعزيز العلاقات بين البلدين خاصة في القطاعات التجارية والاستثمارية، وذلك في ظل رؤية مصر لجيبوتي كشريك في المنطقة، بالنظر إلى دورها في تحقيق الأهداف المتعلقة بالتنمية الاقتصادية والأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي والبحر الأحمر.
 
 
من جانبه؛ أشاد الرئيس "اسماعيل عمر جيلة" بالتطور المستمر في مسار العلاقات الثنائية بين مصر وجيبوتي، معرباً عن تقديره العميق لمصر وشعبها وقيادتها، لا سيما في ظل موقفها الأخوي المشرف بالتضامن مع الشعب الجيبوتي في محنته، فضلاً عن حرصها المستمر على تلبية الاحتياجات التنموية للأشقاء في جيبوتي، ومنوهاً في هذا الصدد إلى وجود آفاق واسعة لتطوير العلاقات ودفع أطر التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات.
 
 
كما تباحث الرئيسان حول تطورات عدد من القضايا الإقليمية والملفات المتعلقة بالاتحاد الأفريقي، خاصةً في ظل الرئاسة المصرية للاتحاد، حيث أعرب السيد الرئيس في هذا الصدد عن التطلع لمواصلة التنسيق مع الرئيس الجيبوتي فيما يتعلق بقضايا الأمن والاستقرار والتنمية على مستوى القارة الأفريقية، بينما أكد الرئيس "جيلة" أن الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي ستعود بالنفع على دول القارة بالنظر إلى الإرادة السياسية والرؤية الواضحة التي ينتهجها الرئيس إزاء دفع جهود العمل الأفريقي المشترك وتحقيق أهداف التنمية في أفريقيا.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق