• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

"السياحة": استئناف الرحلات النيلية بين الأقصر وأسوان 1 أكتوبر

قالت وزارة السياحة والآثار خلال خطابها لغرفة المنشآت الفندقية إنه تقرر أن تستأنف الفنادق العائمة والذهبيات رحلاتها النيلية بين الأقصر وأسوان بداية من يوم 1 أكتوبر المقبل.



وقال ثروت عجمى رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة بالصعيد، إن هناك نحو 30 فندقا عائما تقدم بطلب لوزارة السياحة والآثار لإعادة استئناف العمل، حصل 9 منهم حتى الآن على شهادة السلامة الصحية والباقى سيحصل عليها خلال الأيام المقبلة.

وأضاف في تصريحات صحفية أن عودة الرحلات النيلية سيسهم فى زيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال الشهور المقبلة حيث إن غالبية السياح الوافدين للمدن السياحية بالصعيد يفضلون السفر بين الأقصر وأسوان عبر النيل.

 

 

وأشار عجمى إلى أن انتشار فيروس كورونا وارتفاع نسب الإصابة به بعدد من الدول الأوروبية سيعطل قدوم السياح الأوروبيين بداية الشهر المقبل، موضحا أن هناك العديد من الشركات السياحية العالمية أعلنت عن رغبتها فى حجز رحلاتها النيلية إلا أنها لم تتم حتى الآن.

وتابع: "هناك شركات إسبانية أكدت أنها ستبدأ في إرسال سائحيها خلال الشهر المقبل".

ومن جهته، قال إيهاب عبدالعال أمين صندوق جمعية المحافظة على السياحة الثقافية، إن أقل من 10% من الفنادق العائمة العاملة بين الأقصر وأسوان هي من ستبدأ العمل بداية من الشهر المقبل، موضحا أن مصر تمتلك  نحو 286 فندقا عائما يعمل منهم بصفة منتظمة نحو 120 فندقا فقط.

وأرجع "عبدالعال" عدم رغبة غالبية الفنادق العائمة في العمل بداية من أكتوبر المقبل إلى سببين الأول هو أن النسبة حددتها وزارة السياحة لاستقبال الزوار داخل الفندق والمقدرة بـ50% من السعة الاستيعابية للفندق ستسهم في تكبد الفندق خسارة كبيرة، حيث إن سعر السولار الذي يستخدمه الفندق، خلال الشهر الواحد، يبلغ نحو 400 ألف جنيه، ولا تستطيع الفنادق بنسبة الإشغال الحالية الوصول إلى هذا الرقم ما يعني أن الفنادق ستتحمل خسائر كبيرة في التشغيل، والأخرى ضعف الإقبال حاليا على القدوم إلى الأقصر وأسوان من السياح الأجانب.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق