هيرميس
"الديهي": قانون الأحوال الشخصية الجديد ضروري لمراعاة المستجدات

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن مجلس النواب يبدأ الأسبوع المقبل، مناقشة مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد، مؤكدًا أن القانون يفترض أن يتم مناقشته اجتماعيًا ودينيًا وعلى كافة المستويات لكونه يمس أحوال المواطنين في بيوتهم، وهناك ضرورة لصدور قانون جديد للأحوال الشخصية لمراعاة المستجدات، والطوارئ التي طرأت علينا بهدف تنظيم حياة الناس بشكل يحقق راحتهم.



وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن هناك حالة طلاق كل دقيقتين في مصر، ومعدلات الطلاق وصلت لـ 225 ألف حالة خلال العام الماضي.  


وتابع، أن قانون الأحوال الشخصية الجديد، يعالج قضية خطيرة مثل زواج القاصرات، معقبًا: "في حالة هبل في زواج القصر"، حيث نص على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه ولا تزيد عن 200 ألف جنيه، كل من زوج أو شارك في زواج طفل لم يبلغ الثامنة عشرة من عمره وقت الزواج، فضلا عن العقوبات المنصوص عليها في الفقرة السابقة، بأن يحكم على المأذون أو الموثق بالعزل ولا تسقط هذه الجريمة بمضي المدة.


واستعرض أهم نصوص القانون الجديد، موضحًا أن القانون عالج موضوع الحضانة والاستضافة والرؤية والنفقة، وتحول حضانة الأب من المرحلة الـ 16 للمرحلة الرابعة، كما عاجل موضوع فسخ الخطبة، كما يعاقب بالحبس الزوج الذي يتزوجه بزوجة ثانية دون علم زوجته الاولى، مؤكدًا أن القانون الجديد يجرم إخفاء الزواج الثاني عن الزوجة.


وشدد، على أن قانون الأحوال الشخصية الجديد جدير بالمناقشة والتداول في كافة الأوساط.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق