"التعليم المقلوب".. كتاب جديد حول مسرحة المناهج الدراسية والتعليم عن بعد في مواجهة كورونا

أصدرت الهيئة العربية للمسرح كتاب جديد تحت اسم "التربية المسرحية: أثر المسرح على مستقبل التعليم"، من تأليف الاستاذة الدكتورة راندا رزق الاستشاري الدولي للمسئولية المجتمعية واستاذ الإعلام التربوي بجامعة القاهرة، والذي يعتبر فكرة استباقية لمواجهة فيروس كورونا ووضع رؤية للتعليم عن البعد والتغذية الرجعية للتعليم. 



 

وقالت الدكتورة راندا رزق، إن المقصود بالدراما التعليمية هو العمل على مسرحة المناهج والبرامج والمقررات الدراسية لخدمة الطفل المتعلم وتحقيق الوظائف التربوية والتعليمية عن طريق تقديم الخبرات التعليمية داخل الفصل الدراسي. 

ويؤكد هذا الكتاب رؤية الرئيس السيسي في عملية تطوير التعليم عبر الدراما التعليمية التي تقوم أساسا على شرح الدروس وتفسيرها بالاعتماد على آليات درامية تنشيطية منها تقليد الشخصيات واستخدام الألعاب وتبادل الأدوار. 

وأوضحت رزق أن الرئيس السيسي أكد أهمية الدراما في تشكيل الوعي المجتمعي والالتفاف حول الدولة، لافتة أيضا إلى أن الرئيس قال ذلك سابقا في أول اجتماع للمجلس الرئاسي للتنمية المجتمعية الذي تم اختيارها عضوة فيه، وأكد وقتها أن الدراما هي القوة الناعمة والسفير للبيوت المصرية. 

ويقدم هذا الكتاب إضاءة قوية على وسيلة أصبحت من أهم الوسائل في مجال تطوير التعليم، عندما يتحول المتعلم إلى عنصر فعال وحاسم في العملية التعليمية، عن طريق المسرح والتمثيل. 

وأشارت الدكتورة راندا رزق أيضا في كتابها إلى موضوع الدمج بين استراتيجية التعليم المقلوب والتعليم النشط ومسرحة المناهج واختبار أثر هذه الاستراتيجية في محو الأمية وتعليم كبار السن وكذلك المتسربين من التعليم والتعليم المفتوح، باعتبارها نموذجًا متطورًا، موضحة أن البحث تناول  تجربة وزارة التربية والتعليم في تطبيق تلك الاستراتيجية من خلال "التابلت".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق