أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الأعلى للشؤون الإسلامية بتشاد يستقبل المشرف على قوافل الأزهر
استقبل الدكتور محمد خاطر عيسي، رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بدولة تشاد، الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر، والمشرف العام على قوافل الأزهر ، والسيد عمرو رفاعي، السفير المصري بدولة تشاد.

إقرأ أيضاً

سر طرد كهربا بعد انتهاء مباراة السوبر
شيكابالا يواصل استفزازه لجماهير الأهلي
كواليس المشادة بين المستبعدين وفايلر بعد هزيمة الاهلى امام الزمالك
اول تعليق من طارق حامد على خناقة كهربا بعد السوبر
احمد مرتضى يوجه رسالة الى وليد سليمان عقب لقاء السوبر
بيان التعليم بشأن تغيير نظام تنسيق القبول بالجامعات


قال الدكتور محمد خاطر إن للأزهر الشريف مكانة عظيمة لدى الشعب التشادي، مبينًا أن قافلة الأزهر الطبية تعتبر تجسيدًا لتعاليم الدين الإسلامي، فالإسلام يحث على البر والتعاون ومساعدة المحتاجين، مشيدًا بمؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي الذي يعد خطوة مهمة في العصر الحديث، ويعول عليه كثيرًا في مواجهة الأفكار الهدامة.

من جانبه نقل الدكتور محمود صديق تحيات فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ومؤسسة الأزهر، موضحًا أن قافلة الأزهر الطبية ستقدم كل ما يسعها من خدمات طبية للتشاديين للتخفيف من معاناتهم، مبينًا أن الأزهر لا يهتم بالجانب الدعوي فقط بل يهتم كثيرًا بالجوانب الإنسانية فهي من أهم أولوياته واهتماماته وأنه لا يدخر أي جهد لمساعدة المحتاجين. 

وفي ذات السياق أوضح السيد عمرو الرفاعي، سفير مصر بتشاد أن التعاون بين مصر وتشاد يشهد طفرة كبيرة، مشيرًا إلي الدور الكبير الذي يقوم به الأزهر في دولة تشاد سواء في الجانب الدعوي أو الإنساني. 
 وحرص رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بدولة تشاد على مرافقة الدكتور محمود صديق في زيارته لمعهد السلام الأزهري الذي يعد أكبر معهد أزهري بتشاد.

وتتضمن قافلة الأزهر  26 طبيبًا من أساتذة طب الأزهر في 14 تخصصًا، بالإضافة إلى طاقم من الصيادلة والممرضين، وتستمر في عملها حتى 18 فبراير الجارى، وتعد هذه القافلة الرابعة التي يرسلها الأزهر إلى جمهورية تشاد، وتستهدف القوافل المناطق الأكثر فقرًا واحتياجًا.
وكان شيخ الأزهر، قد وجه إدارة القوافل الطبية والإغاثية بتكثيف عملها داخل مصر وخارجها، للتخفيف من معاناة المحتاجين وآلام المرضى، وذلك انطلاقًا من الدَّور الإنساني والاجتماعي الذي يضطلع به الأزهر، والذي يعد مكملًا لدوره الدعوي والتعليمي.
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق