هيرميس
أستاذ بجامعة أمريكية يصف د.هدى درويش بالمصلح المهم فى التعليم المصرى واول سيدة تناقش رسائل للبنين بالازهر

تحدثت الصحافة العالمية عن الدكتورة هدى درويش أقدم عميد لمعهد الدراسات والبحوث الاسيوية بمنطقة الشرق الاوسط وابمتخصصة فى مقارنة الاديان.



أستاذ بجامعة أمريكية يصف د.هدى درويش بالمصلح المهم فى التعليم المصرى وانها اول سيدة تناقش رسائل للبنين بالازهر

أكد دافيد هوكيما أستاذ الفلسفة بكلية كالفن فى الولايات المتحدة الأمريكية والمدير التنفيذي للجمعية الفلسفية الأمريكية ان الدكتورة هدى درويش رئيس قسم مقارنة الأديان بجامعة الزقازيق ومديرمركز الدراسات الإسرائيلية حاليا وعميد معهد الدراسات والبحوث الآسيوية وعضو مجلس حكومي لحقوق المرأة و لجنة الحوار بين الأديان هى واحدة من الشخصيات البارزة على الرغم من الوقت القصير الذى قضيناه معًا.

اضاف كنت أفكر مؤخرًا فى بعض الأفراد الرائعين الذين التقيت بهم فى رحلة أخيرة إلى الشرق الأوسط ولا أستطيع اختيار أي لقب تشغله لأخاطبكم به فمراجعة ألقاب الدكتورة هدى درويش تحير العقل لافتا الى انها  رئيس قسم مقارنة الأديان بجامعة الزقازيق ومديرة مركز الدراسات الإسرائيلية وشغلت سابقًا منصب عميد معهد الدراسات والبحوث الآسيوية وعضو مجلس حكومي لحقوق المرأة وفى لجنة الحوار بين الأديان.

أوضح هوكيما ان  الطلاب يدرسون  فى فصول الدكتورة درويش نصوصًا من الكتب المقدسة العبرية والعهد الجديد والقرآن سعيًا منهم لفهم العناصر المشتركة بينهم والاختلافات.

اشار  إلى أن الدكتورة هدى درويش هي أول أستاذة تناقش فى كلية للبنين فى جامعة الأزهر وأنها مصلح مهم فى التعليم العالي المصري.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق