"أبوه غني وكنت هقلبه".. اعتراف خاطف نجل ابن عمه

"كنت عارف أن أبوه غني ومريش، فقلت أخطف ابنه وأقلّبه في 200 ألف جنيه"، بتلك الكلمات اعترف الشاب المتهم بخطف نجل ابن عمه في سوهاج أمام المباحث بعد القبض عليه وتحرير الطفل المختطف.



قررت النيابة حبس المتهم ومعاونيه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة الاختطاف، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها حول الواقعة واستدعت أسرة الطفل لسماع أقوالها واتهمت منفذ الجريمة بالخطف ومساومة أسرته على مبالغ مالية.

 

وبعد ساعات من إبلاغ الشرطة، كشفت أجهزة الأمن ملابسات الواقعة، بعد تلقي مركز شرطة طما بمديرية أمن سوهاج بلاغًا من أحد المواطنين يفيد  بغياب نجله "9 سنوات"، وتلقى جده لوالده اتصالًا هاتفيًا من مجهول أبلغه بوجود حفيده طرفه، وطلب مبلغ 3 ملايين جنيه كفدية لإطلاق سراحه.

 

وأفادت تحريات فرق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن سوهاج إلى أن 5 أشخاص وراء ارتكاب الواقعة، أحدهم نجل عم والد الطفل، ولثلاثة منهم معلومات جنائية، وجميعهم مُقيمون بدائرة مركز شرطة السادات بالمنوفية.

 

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام ومديريتى أمن (المنوفية - الإسكندرية)، أسفرت عن ضبطهم وتحرير الطفل المختطف من مكان احتجازه بشقة مستأجرة بدائرة قسم الدخيلة بالإسكندرية، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وقرر المتهم المذكور أنه نظرًا لكونه نجل عم والد الطفل المختطف وعلمه بثرائه عقد العزم على اختطافه بدافع التحصل على مبلغ الفدية، فاستعان بباقى المتهمين لتنفيذ مخططه الإجرامي، وأكد قيام شقيق أحد المتهمين باستدراج الطفل من أمام مسكنه بالقرية المُشار إليها بزعم شراء بعض الحلوى له ثم تقابل معه، ومتهمان آخران بأحد المقاهى بذات القرية.

 

عقب ذلك قاموا بالتوجه بالطفل المختطف إلى إحدى قرى مركز شرطة السادات بالمنوفية، وقام أحد المتهمين بالاتصال هاتفيًا بجد الطفل وطلب مبلغ الفدية، بينما قام آخر باصطحاب الطفل إلى محافظة الإسكندرية واحتجاز الطفل بالشقة محل الضبط، وعاود أحدهم الاتصال بأهلية الطفل ومساومتهم مرة أخرى على مبلغ الفدية، وبمواجهة باقي المتهمين أيدوا ما جاء باعترافاته.

 

تم بإرشاد المتهمين ضبط الهواتف المحمولة المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وأحيلوا إلى النيابة العامة للتحقيق معهم.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق