هيرميس
" قلبه كاد ان يقف فى أول لقاء".. قصة حب يوسف شعبان وليلى طاهر

كان الفنان يوسف شعبان هو الزيجة الرابعة في حياة الفنانة ليلى طاهر، إلا أنها كانت الأولى بالنسبة له، حيث تم الزواج بينهما ولكنه لم يستمر سوى 4 سنوات تم الطلاق بينهما 3 مرات خلال تلك الفترة، ليكون الانفصال نهائيا بعد ذلك.



تقابلت ليلى طاهر مع الفنان يوسف شعبان عام 1964، في مسرحية "أرض النفاق"، وعلى المسرح بدأت الحكاية، ورغم رفضها المُعلن للزواج مرة رابعة، إلا أن القلب دق منذ أن شاهدت "يوسف" وأبى أن يتوقف، وكان الآخر أكثر جرأة وأخذ زمام المبادرة، ولأنه من النوع الذي لا يقبل الفشل، حتى قبلت الزواج منه.

وتزوجا لمدة أربعة أعوام انفصلا خلالها ثلاث مرات، حيث إنه بعد أشهر قليلة من الزواج تعرف على شلة أصدقاء لا يحلو لهم السهر إلا بعد منتصف الليل.

بدأ يتغيب عن المنزل كثيرًا، فيذهب نهارًا إلى الاستوديو وليلًا إلى شلته، وأهمل في حق منزله، رغم أنها أرسلت طفلها أحمد ليعيش مع والدتها من أجله، بعدما أحبته بكل جوارحها، إلى أن صارت أخبار سهراته حديث أهل الفن، وأصبح بعضهم يلمح لها من وقت لآخر بأنه يصادق كثيرًا من النساء، وذات يوم احتدم النقاش بينهما فطلبت منه الطلاق كنوع من رد الفعل، ولم تكن جادة، لكنه استجاب على الفور، وألقى يمين الطلاق، وتدخل الأصدقاء من أجل إنقاذ زواجهما أكثر من مرة، إلا أنه وفي كل مرة يعود الزوجان للمشكلات التي تتكرر بنفس السيناريو.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق