ملتقى فلسطينيون في الامارات يبادر للمساهمة في مواجهة مخاطر كورونا
أعلن ملتقى فلسطينيون في الامارات، اطلاقه مبادرة تهدف الى المساهمة في مواجهة مخاطر فيروس كورونا، الذي بدأ يتصاعد تأثيره على المستوى العالمي، ويتطلب مواجهة شاملة من كل فرد في المجتمع كل حسب قدرته وامكانياته.


وقال مسؤول المبادرة، مؤيد بدران، إن الفكرة كانت نتاج لحلقة نقاشات بين عشرات الأطباء ورجال الأعمال والمهندسين والإعلاميين وغيرهم من أعضاء الملتقى، من أجل عرض إمكانية مشاركة وزارة الصحة الإماراتية في إجراءات الوقاية والتوعية وغيرها من الإجراءات الضرورية المطلوبة.

وأكد بدران أن المبادرة تأتي كتأكيد من أبناء الجالية الفلسطينية على عمق العلاقات الأخوية والشقيقية مع كافة شرائح المجتمع الإماراتي الوفي والمعطاء، قيادة حكيمة، وحكومة وشعباً، الذين لم يبخلوا يوماً عن الوقوف الى جانب عدالة القضية الفلسطينية ودعم شعبنا في مختلف المجالات.

وتابع بدران:" نتابع عن كثب إجراءات وزارة الصحة في دولة الامارات، والتي كانت السبب في السيطرة بشكل كبير وناجح على ذلك الفيروس ومنع انتشاره في المجتمع، لكننا اردنا أن تحمل مبادرتنا أسمى معاني المحبة والاخوة من الكوادر الفلسطينية في دولة الامارات، والمشاركة في حملات تطوع وتوظيف كافة المراكز الطبية الفلسطينية في إجراءات الوقاية والحماية من ذلك الفيروس الخطير".

وأوضح بدران أن 30 شخصية فلسطينية يقيمون في دولة الامارات، معظمهم من الأطباء والمستثمرين في المجالات الطبية وغيرهم، قد وضعوا مراكزهم وعياداتهم وشركاتهم تحت تصرف وزارة الصحة الإماراتية في حال تطلب الأمر ضمن خطط الوزارة لمكافحة انتشار الفيروس والقضاء عليه.

وقد أعلن الملتقى عن المبادرة بحضور كلاً من : مؤيد بدران، د. جهاد سعادة، د. محمد مجدلاوي، منى أبو بكر، فاطمة خالد، د. روان مسعود، محمد القصاص، مهند مسعود، معاذ شحادة، يوسف بلتبوي، أسامة ملكة، جميل جمال، محمود أحمد، أمجد بدران، ايمن فقهاء، نظام بوزية، د. فادي طاهر، الاء المدد، د. ثابت صادق، د. محمد صوان، حسام شهوان، هبة السيد، مخلص الوحيدي، حمدان أبو جلالة، منتصر بركات، د. حماد سليمان، نداء حتوه، د. محمد أبو علي، زياد أبو قوطه.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق