بعد الافراج عن المعتدين

المعلمين تعلن مساندة مُدرسة طلخا المعتدى عليها.. والزناتي يكلف بمقاضاة المعتدين

 

وجه خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب النقابة الفرعية بالدقهلية بتولى قضية المعلمة المعتدي عليها من وليا أمر طالبة بأحد مدارس طلخا ومتابعتها قضائيا وزيارة المعلمة فى مكان عملها




وذلك بعد ان ظهرت تفاصيل جديدة فى الواقعة  ، حيث تم الافراج عن وليا الأمر من النيابة بضمان محل إقامتهما ، ودخول المعلمة فى نوبة اكتئاب لضياع حقها بعد أن تعديا عليها بالضرب المبرح والسباب الخادش للحياء فى الفصل أمام طالباتها وطلابها ، وتفكيرها حاليا فى تقديم استقالتها من العمل فى مجال التدريس.

وقد طالب نقيب المعلمين ، وزارة التربية والتعليم بتشديد إجراءات حماية المدرسين داخل حرم المدرسة من اعتداءات أولياء الأمور المتكررة مما يؤثر على حالتهم النفسية ويكسر هيبتهم أمام طلابهم .

وانتقد الزناتى مسئولى التعليم فى المدرسة وإدارة طلخا التعليمية لعدم تشديد الرقابة على دخول أولياء الأمور لحرم المدرسة ، وحالة الاستهتار بكرامة المعلمين وهو ما يؤدى إلى تكرار حالات التعدى على المعلمين داخل فصولهم .

وقد توجه عادل حاحا رئيس النقابة الفرعية بميت غمر بصحبة السيد جمعة أمين صندوق النقابة للمدرسة مقر عمل المعلمة وتم مقابلة المعلمة وفاء عبد الستار الشنهاب بمدرسة منشأة البدون للتعليم الأساسى التابعة لطلخا بالدقهلية المعتدى عليها من أولياء الأمور ، وشكت المعلمة من سوء حالتها النفسية وعدم قدرتها على الاستمرار فى العمل ، بعد ضربها أمام الطلاب ، وطمأنها مسئولى النقابة على الاستمرار فى القضية لحين الحصول على حقها الأدبى والمعنوى ، وأن كل القيادات النقابية بجانبها وسوف يقدمون لها كل الدعم المطلوب بداية من تحمل النقابة الفرعية فى المنصورة نفقات المحاماة ، ومتابعة القضية قضائيا لحين الفصل فيها .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق