شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
9- الثقافة
      صالون محمد حسن عبد الله الثقافي يكرم فاطمة ناعوت
كتب - صدام كمال الدين
 

كرم الدكتور محمد حسن عبد الله الأستاذ بكلية العلوم جامعة الفيوم ، في صالونه الثقافي الكاتبة فاطمة ناعوت على هامش ندوتها التي ألقتها بالصالون ومناقشة تجربتها الشعرية والفكرية.

أكدت ناعوت أنه يستوجب علينا أن نعلم أولادنا تاريخنا الحضاري العريق، ونعلمهم اللغة العربية المصرية القديمة، ولابد من الفهم الحقيقي للدين، فالدين وسيلة أساسية لتهذيب الإنسان وترقيته، كما نحتاج أيضًا إلى الرجوع للحضارة المصرية القديمة لنستمد منها قيمنا الأصيلة، كما نحتاج أن نعيد النظر في المنظومة الفكرية للمجتمع، فلا أستوعب أن مسلما يقتل حتى يرضي ربنا ، فلابد من التركيز على وعي الناس، لأننا لا نعرف كيف نختلف، كما أننى لا أنزعج ممن يرانى مخالفة ، لكننى أنزعج من أحادية الفكر والتطاول والتطرف.

وتناولت أيضا العلاقة بين الترجمة والإبداع، وأشارت بأنها ترجمت الرواية لأنها لا تكتب رواية وحتى تشبع رغبتها من حبها للرواية، كما أن آخر كتاب ترجمته هو " الحب وكيمياؤه " وهو كتاب يتبع تاريخ الحب منذ 40 مليون سنة، كما رصد هذا الكتاب ظاهرة الحب الإنساني والحب أيضًا عند الحيوان، والكراهية لون من ألوان الحب، وعكس الحب اللامبالاة، كما تحدثت عن صعوبات الترجمة، وأنها لا تعتبر نفسها مترجمة لكنها لا تكلف ولكنها تختار وكل كتبها المترجمة هي التي أثارت غيرتها، كما أن الإبداع " رواية ، شعر " إذا لم يترجم على مستوى رفيع تحول إلى مقال، وإذا لم يكن المترجم عالما بأسرار اللغة وشاعرا وروائيًا يفقد الكثير من رونقه.

وأشارت " ناعوت " إلى أنها بدأت الكتابة عام 2000 ثم اعتزلت المثقفين عام 2003 فانتجت أغلب كتبها التي تجاوزت حتى الآن 24 كتابًا.

وعلى هامش الندوة تم تكريم الدكتور مصطفى ثابت مستشار رئيس جامعة الفيوم للعلاقات العامة والإعلام، والذي أكد على أهمية صالون محمد حسن عبد الله الثقافي وضرورة تعميم هذه تجربة الصالونت الثقافية في مصر، لأن بالثقافة فقد يممكنا محاربة التطرف والنهوض بمصر.

كم أكد ثابت على أهمية الصالون الأدبية في إثراء المشهد الثقافي لكونه أصبح جزءاً من هذا النسيج الرائع في المشهد الثقافي المصري وهو يمثل نوافذ مشرقة تغرس وتكرّس أسساً هامة في الحوار والتلاقح بين الأفكار والثقافة ، إضافة إلى الاحتفاء بالرموز الثقافية والفكرية والاجتماعية وتوثيق حياتهم ومسيرتهم والاستفادة من تجربتهم، ونهاية حديثه قدم شكره وتقديره للدكتور محمد حسن عبد الله مؤسس الصالون الذي يزيد عمره عن ربع قرن من الزمن.

 
      saturday 25/02/2017 17:03
اقرأ أيضا
 
موائد الملك فاروق ... إفطار وقرآن كريم
 
للعام الثانى الثورة تقضى على موائد الفلول الرمضانية
 
أكثر من 3500 مائدة رحمن فى مصر
 
موائد الفنانين والراقصات .. خمسة نجوم فى الحوارى الشعبية
 
"وطن واحد ونسيج واحد " علي مائدة رمضانية
أخر الأخبار
 
القبض على مزارع هارب من حكم بالإعدام ببني سويف
 
البيان الختامي لاسبوع بيدأ السنوي الثالث
 
العلاقات السودانية الصينية 1956- 2011
 
المفتي: الرسول لم يقتل أو يضرب أحدًا إلا في ميدان الحرب
 
الإمام الأكبر يطمئن على صحة الأديب الكبير وديع فلسطين
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات