اكاديمية جماهير الأهلي
المعقول واللامعقول في الهجوم على الخشت !
المعقول واللامعقول في الهجوم على الخشت !

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
المشرف العام
مجاهد خلف
مدارس وجامعات
      رسالة اجتماعية تدق ناقوس الخطر: أطفال بلا مأوى خطر جديد يواجه مصر
الفيوم - محمد الفل
 

أكدت أحدث دراسة علمية بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الفيوم أن ظاهرة أطفال بلا مأوى أصبحت خطرا جديدا يواجه مصر إذا ما تحولوا لشباب مجرمين ومنحرفين وإرهابيين ، وكشفت الدراسة أنه رغم تزايد الاهتمام في الفترة الأخيرة بقضايا الطفولة باعتبارها قضية قومية إلا أنها حذرت من وجود أطفال يعيشون في ظروف صعبة ويتعرضون للحرمان والأوضاع السيئة الغير مقبولة داخل المجتمع ما يعد جرس خطر يدق لكافة المسئولين لوجود فئة من أبناء المجتمع المصري في طريقها إلى التحول من أطفال أسوياء إلى النقيض ، وتوصلت الدراسة إلي وجود معوقات تحد من عمل الجمعيات الأهلية في تمكين أطفال بلا مأوى بنسب مرتفعة ، وأرجعت هذه المعوقات إلى الأطفال أنفسهم والجمعيات والعاملين بها والأخصائيين الاجتماعيين ومنظمات المجتمع المدني .

كانت الباحثة غادة على عبد الحميد الطويل تقدمت بالدراسة للحصول على درجة الماجستير وموضوعها " فاعلية الجمعيات الأهلية في تمكين أطفال بلا مأوى من الحصول على الخدمات " ، تكونت لجنة الإشراف والمناقشة والحكم من الدكتور فوزي محمد الهادي الأستاذ بقسم طرق الخدمة الاجتماعية ووكيل كلية الخدمة الاجتماعية لشئون الدراسات العليا والبحوث بجامعة الفيوم مشرفا ورئيسا والدكتور عبد النبي أحمد خاطر رئيس قسم مجالات الخدمة الاجتماعية بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالقاهرة مناقشا والدكتورة منال حمدي الطيب أستاذ بقسم مجالات الخدمة الاجتماعية بالفيوم مناقشا.

أكدت اللجنة أن الدراسة تعد الأولى من نوعها التي تتصدي لهذه المشكلة التي أصبحت تشكل ظاهرة مخيفة بشكل مباشر في المحافظات المصرية .

قالت الباحثة إن تنمية الطفولة حلقة أساسية من حلقات التنمية البشرية وهى المدخل الرئيسي لتحقيق تقدم المجتمع ورفاهيته لأن أطفال اليوم هم شباب الغد وعماد المستقبل ، ومرحلة الطفولة ركيزة أساسية تؤكد وجود طاقات بناءة ومنتجة في المستقبل القريب ، ولذلك تهتم الجمعيات باختلاف أنواعها بالطفولة وتوفير خدمات الرعاية الاجتماعية لها ، كما أكدت أن الطفل هو المصدر الرئيسي للثروة البشرية وبقدر ما تعطيه المجتمعات من اهتمام ورعاية بقدر ما تحسن صنع مستقبلها وتؤكد على تقدمها وتحضرها .

وأضافت أن أطفال بلا مأوى طاقه مهدرة ومفقودة ورعايتهم باتت ضرورة إنسانية ملحة تفرضها مصلحة المجتمع وهؤلاء الأطفال ضحايا لظروف أسرية ومجتمعية أقوى منهم ويواجهون مشكلات في إشباع حاجاتهم الأساسية ، ونتيجة لظروفهم الأسرية والاجتماعية والاقتصادية الصعبة فقد أنشأ المجتمع مؤسسات رعاية اجتماعية للتعامل مع هذه الظروف كي تتحمل مسئولياتها تجاه أطفال لا ذنب لهم في هذه الظروف القاسية التي يعيشون فيها .
استخدمت الباحثة استمارة قياس على أطفال بلا مأوى المستفيدين من خدمات الجمعيات مجال الدراسة ، واستمارة استبيان مطبقة على 38 من أعضاء مجالس الإدارة والأخصائيين الاجتماعيين والعاملين بالجمعيات الأهلية موضوع الدراسة ، وخلصت إلى مقترح يتضمن آليات تفعيل خدمات الجمعيات الأهلية لتحقيق التمكين الشامل لفئة أطفال بلا مأوى لحصولهم على الخدمات اللازمة لهم وعلى حقوقهم الأساسية وتوعيتهم بها ومشاركتهم في الأنشطة واكتسابهم المهارات الحياتية وتمكينهم من الخدمات لدى الجهات المعنية بذلك .
أجازت اللجنة حصول الباحثة غادة على عبد الحميد الطويل على درجة الماجستير بتقدير ممياز مع مرتبة الشرف.

 
      sunday 15/01/2017 15:46     مرات قراءة الموضوع: 182
اقرأ أيضا
 
إنشاء معهد فني صحي بمقر جامعة جنوب الوادى بقنا
 
وزير الصحة: علاج طلاب الجامعات المصابين بفيروس "سى" مجانًا
 
الأعلي للجامعات وافق علي إنشاء كلية طب الأسنان بجامعة المنوفية
 
أولياء أمور مدرسة التربية الحديثة يستغيثون بوزير التربية والتعليم 
 
الاعلى للجامعات: بدء العام الدراسي الجديد 16 سبتمبر المقبل
أخر الأخبار
 
ضبط عاطل بحوزته بندقية و40 جرام هيروين
 
وزير التعليم يصدر قرار للإعفاءات المقررة لأسر شهداء الجيش والشرطة والقضاء
 
"الصحة": انتظام صرف علاج فيروس سى فى 164 مركزًا بالجمهورية
 
ضاحى خلفان: إنقاذ قطر من قبضة الإرهابيين مهمة خليجية ملحة
 
فلوس التمويل .. والنشطاء إلى حين ..!!
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات