شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
2- محافظات
      تشييع جنازة مساعد الشرطة بالفيوم
الفيوم – محمد الفل وجمال قطب
 

اتشحت عزبة عبد الغنى البحيري بالسنجق بمركز أبشواى بالفيوم بالسواد عند تشييع جثمان ابنها مساعد الشرطة السري يحيى محمد عبد الستار 39 سنة والذي كان يلقبه أصدقاؤه وجيرانه ب " الطيب " ، وكان آخر ما كتبه قبيل استشهاده بساعات قليلة علي صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي " مصر .. قلب كل وطني أصيل " ، رسمها والقلوب تحيطها من كل جانب ومعها صورة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وتم تشييع جثمانه بعد صلاة الجنازة عليه ملفوفا في علم مصر وحملته سيارة عسكرية من مسجد ناصر بمدينة الفيوم لمدفنه بطريق العضامي بقرية عبد الغني البحيري بالسنجق بأبشواي.
وقد سيطرت حالة من الغضب والحزن الشديدين على المشيعين الذين أدوا صلاة الجنازة علي جثمان الشهيد بمسجد ناصر بمدينة الفيوم يتقدمهم المحافظ الدكتور جمال سامي واللواء ناصر العبد مساعد وزير الداخلية لشمال الصعيد واللواء قاسم حسين مساعد وزير الداخلية لأمن الفيوم والقيادات الأمنية والعميد محمد عزمي المستشار العسكري ورمضان سليمان دكروري رئيس مركز أبشواي الذي تقدم مراسم الدفن بمقابر العضامي وسط جموع من أهالى المركز والقرية .
يقول سعيد عبد الوهاب من أهالى القرية إن الشهيد كان متزوجا ويعول أربعة من الأطفال من بينهم بنتان وولدان هما محمد وعبد الرحمن وأعمارهم دون السن القانونية للقبول بالمدارس ، وشقيقه الأكبر جمعة شرطى بنفس المركز ، وأضاف صديقه أن حالة من الحزن تخيم بظلالها على القرية بعد الحادث الغادر .
وقال أحمد مصطفى موظف بالوحدة المحلية إن رصاص الإرهاب اللعين نال من اثنين من أفضل رجال الشرطة بالمركز وهما المساعد الشهيد والرائد محمود عبد العليم رئيس مباحث أبشواى الذي وصفه بإنسان الخلوق ، وشرح أن وفدا شعبيا من الأهالى زار مركز الشرطة منذ أيام قليلة لتقديم الشكر لرئيس المباحث المصاب لموقفه الإنسانى وقيامه بسداد دين إحدى الغارمات من سيدات قرية تابعة لمركز ابشواى تدعى "عائشة م. س" كانت حملة من وحدة تنفيذ الأحكام بالمركز ضبطتها لتنفيذ 12 حكم قضائي صادر ضدها لصالح أحد تجار الأجهزة الكهربائية بعد أن تعثرت السيدة فى سداد قيمة بعض الاجهزة الكهربائية بنظام التقسيط لتجهيز ابنتها للزواج وتبقى عليها مبلغ " 4000" أربعة آلاف جنيه وتوقفت عن السداد لوفاة زوجها ، أشار أن الضابط المصاب عرف بالواقعة واستدعاها لمكتبه واستمع لقصتها كاملة وأرسل للتاجر صاحب الدين وسدد قيمة المبلغ المتبقي وأجرى اتصالا بأحد المحامين للتنازل وإنهاء الأوراق ثم اصطحبها بسيارته إلى منزلها وسط فرحة من أمها العجوز وطفليها بالمرحلة الابتدائية والإعدادية.
كان مساعد الشرطة السري يحيى محمد عبد الستار 39 سنة بوحدة تنفيذ الأحكام بمركز شرطة أبشواى سقط شهيدا برصاص الغدر والإرهاب حينما أطلق إرهابيون مجهولون ( مساء الثلاثاء ) النار علي سيارة الرائد محمود عبد العليم رئيس مباحث أبشواي عندما كان متوجها لمأمورية عمل لضبط اثنين من المطلوبين من أعضاء الجماعة الإرهابية ومعه مساعد الشرطة السري يحيى محمد وخفير نظامى يدعى مصطفى يحيى ، نصبت لهم مجموعة مسلحة تتراوح بين اثنين أو ثلاثة من الإرهابيين كمينا ، كان اثنان منهم يستقلان دراجة بخارية والثالث يراقب لهما الطريق حسب رواية الشهود ، وأمطروا السيارة وركابها بوابل من طلقات الأسلحة الآلية وفروا هاربين ، أسفر الحادث عن استشهاد المساعد وإصابة الضابط والخفير ،
تم نقل الضابط والمصابين إلي مستشفي جامعة الفيوم حيث تقرر تحويل الرائد محمود عبد العليم رئيس مباحث أبشواى إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة ، أوضح الدكتور محمد صفاء مدير المستشفى الجامعى أن إصابة الضابط عبارة عن كسر مفتوح فى سقف عضمة الزند الأيسر نتيجة الطلقة النارية بالإضافة إلى إصابته بطلق نارى فى البطن خرج من أسفل الظهر ولم تصب أى عضو من الأعضاء الحيوية سوى إصابة طفيفة فى الكلية اليمنى ، وأكد أن حالة الضابط المصاب مستقرة وتم عمل الفحوصات اللازمة والأشعة له قبل تحويله ، أما المساعد السري فقد لفظ أنفاسه قبل منتصف ليلة الأربعاء أثناء محاولات إنقاذه لاستخراج طلقتين من الصدر في الحادث الإرهابي الذي استهدف سيارة المأمورية ، فيما تم إسعاف الثالث وعلاجه وغادر المستشفي .

 
      wednesday 04/01/2017 12:58
اقرأ أيضا
 
ازالة 80 حالة تعدى على الاراضى الزراعية بمدينة طوخ
 
المياة الجوفية تهدد منازل منشأة جريس بالمنوفية والمسئولين ولا هنا
 
الجيزه تستضيف المؤتمر القومي لرواد الشكافه
 
صابر صلاح..مديرا لمديرية التنظيم والإدارة بقنا
 
ربة منزل تضع 4 توائم بقنا
أخر الأخبار
 
النمنم يفتتح مؤتمر أدباء مصر بشرم الشيخ
 
البيان الختامي لاسبوع بيدأ السنوي الثالث
 
العلاقات السودانية الصينية 1956- 2011
 
المفتي: الرسول لم يقتل أو يضرب أحدًا إلا في ميدان الحرب
 
الإمام الأكبر يطمئن على صحة الأديب الكبير وديع فلسطين
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات