اكاديمية جماهير الأهلي
الامم المتحدة ليست بديلا عن الحكومات
الامم المتحدة ليست بديلا عن الحكومات

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
محافظات
      ترميم مسجد قايتباي وحفائر أثرية بجامعة الفيوم
الفيوم – محمد الفل
 

بدأت كلية الآثار بجامعة الفيوم بالتعاون مع منطقة اللآثار بالمحافظة عمل حفائر أثرية فى منطقة كيمان فارس التي تقع بها الجامعة .

صرح بذلك سيد الشورة مدير عام منطقة آثار الفيوم وقال إن الدكتور خالد حمزة رئيس الجامعة وافق على اعتماد 150 ألف جنيه لإجراء حفائر فى منطقة كيمان فارس وتقوم بها بعثة كلية الآثار برئاسة الدكتور عاطف منصور عميد الكلية ، وعقد الدكتور ناجح عمر وكيل الكلية اجتماعا مع مسئولي منطقة آثار الفيوم للتنسيق ولتكون الحفائر بمثابة تدريب عملى لطلاب الكلية على أعمال الحفر والتنقيب وفى نفس الوقت الكشف عن أطلال منطقة كيمان فارس أثريا وتاريخيا.

في نفس السياق خصصت وزارة الأوقاف 500 ألف جنيه لترميم مسجد قايتباى بمدينة الفيوم والذي كان أهالي أحياء الفوال والصوفى والمطافى قاموا بعمليات ترميم للمسجد بإشراف منطقة الآثار الإسلامية والقبطية استمرت عدة اشهر شملت إصلاح الأرضيات التي تعرض بعضها للهبوط وتدعيم الأساسات وعلاج الشروخ بالحوائط والجدران ، ثم توقفت هذه الأعمال منذ فترة بسبب عدم توفي الدعم المالي اللازم حتى قررت وزارة الأوقاف تخصيص نصف مليون جنيه لاستكمال عمليات الترميم .

يقول عادل دلة مدير عام الآثار الإسلامية بالفيوم إن مسجد قايتباى واحد من أشهر مساجد المحافظة ويعرف بين العامة بـ "مسجد باب الوداع " لوقوعه عند مدخل مدافن مدينة الفيوم حيث كان يصلى على الأموات به قبل دفنهم ، وقأ أنشأ هذا المسجد خوندا أصلباي زوجة السلطان قايتباي بإشارة من الشيخ عبد القادر الدشطوطي في زمن ابنها السلطان الناصر محمد ابن قايتباي 901 - 904 هـ /1495- 1498 ويؤيد ذلك النص الموجود علي جانبي المدخل ، وقد بدأ إنشاء هذا الجامع في 5 شوال 903هـ /1497م ، ويقع مسجحد قايتباى في أقصي الطرف الشمالي للقسم الغربي من مدينة الفيوم ويحده من الجهة الجنوبية الغربية شارع سوق الصوفي ومن الجهة الشمالية الغربية شارع الجمهورية الرئيسي الواقع علي الضفة الغربية لبحر يوسف ، أما الجانبان الآخران فيجاورهما مجموعة من المنازل ، وقد كان الجامع قديما يقع نصفة الشمالي الغربي علي بحر يوسف فوق قنطرة بفتحتين غير أنه وفي سنة 1887م حدث تصدع بهذا الجزء وانهار نصفه المقام علي القنطرة 1862م ، وقد قامت لجنة حفظ الآثار بالحفاظ علي الأجزاء الباقية من الجامع وأصبحت مساحته مقصورة علي الجزء المتبقي المقام علي الأرض.

ويضيف إبراهيم رجب مدير الآثار الإسلامية بالفيوم إن الوصف المعماري للجامع في الوقت الحالي من الخارج يشمل الواجهة الشمالية الغربية وهذه الواجهة طولها 14.10 م بها ثلاث دخلات كل منها تدخل عن سمت الجدار بحوالي 10 سم ، وتتكون كل دخلة من أعلي من ثلاث صفوف من "المقرنصات" وبكل دخلة من هذه الدخلات شباك من الخشب الخرط علي شكل مصبعات ويعلو كل شباك عتب مسطح يعلوه عقد عائق ، أما الواجهة الشرقية فيبلغ طولها 19.88م ، وبها أربعة دخلات وهي مشابهة في دخلاتها وشبابيكها في نفس الواجهة الشمالية الغربية والواجهة الشمالية وهي محصورة بين الواجهتين الشمالية الغربية والشمالية الشرقية ، وبها دخلات لا تختلف عن الدخلات السالفة الذكر وفتح بها شباك ولكنه لايوجد منه الآن سوي الإطار الخشبي الخارجي.

والواجهة الجنوبية الشرقية بها دخلتان بكل منها شباك ويعلو كل شباك قنديلة بسيطة ، وفي منتصف المسافة بين الدخلتين بروز يخرج عن سمت الجدار بمقدار 20 سم وهذا البروز هو تحديد لموقع المحراب من الخارج والواجهة الجنوبية الغربية لا تمتد علي استقامتها كليا ، ولكنها تنكسر قليلا من ناحية طرفها الجنوبي وتلتقي مع الواجهة الجنوبية الشرقية وبهذه الواجهة كتلة المدخل الرئيسية والتى تبرز عن سمت الجدار بمقدار 1.36 م ، والمدخل في حجر علي جانبيه "مكسلتين" ، وبصدر هذا الحجر فتحة الدخول وهي متوجة بعتب مسطح من صنجات معشقة تتبع نظام المشهر ( الأبيض والأحمر ) يعلوه عقد عاتق مكون من صنجات يحصران بينهما "نفيس" وهو من الحجر مزخرف بزخرفة نباتية مورقة " الأرابيسك" وعلي جانبي العقد العاتق يوجد رنك كتابي يقرأ في الوسط " عز لمولانا السلطان الملك الناصر " ، ومن أعلي " محمد" ، ومن أسفل "عز نصره " ويعلو العقد العاتق شباك صغير من مصبعات من الحديد وعلي جانبي الشباك لوحتان مربعتان من الرخام وهما تعلوان
الخرطوشين المستديرين وعلي كل منهما ثلاث سطور من الكتابة ، ويوجد علي عضادتي المدخل شريط كتابي يقرأ " بسم الله الرحمن الرحيم ، إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر أنشا هذا الجامع والقناطر خواندا والدة الملك الناصر أبو السعادات محمد بن قايتباي بإشارة من الشيخ عبد القادر الدشطوطي نفعنا الله ببر كاته والمسلمين آمين " ويغلق فتحة الدخول باب ذو مصراعين من الخشب المصفح بالنحاس

 
      sunday 04/12/2016 16:10
اقرأ أيضا
 
النائب محمود حسين: نسبة عجز المدرسين بمرحلة رياض الأطفال ببورسعيد 620 مدرس
 
محافظ الفيوم يتفقد مدرستي جمال عبد الناصر وعائشة حسانين
 
إحالة 9 من العاملين للتحقيق بإدارة أوقاف غرب الإسكندرية
 
النائبة سحر صدقى تحصل على موافقة "عبد العزيز" لتجهيز 3 مراكز شباب بقنا
 
حملة لرفع كفاءة الهيئه العامة للنظافة بالهرم والعمرانية
أخر الأخبار
 
"كاف"عن نصف نهائى أبطال افريقيا: مواجهات مثيرة بين الأربعة الكبار
 
وزيرالشباب :يطالب باستخدام السوشيال ميديا للتصدى للمشكلة السكانية
 
ضبط 4 أطنان سكر مجهول المصدر و 6000 لتر سولار بدمنهور
 
حازم فهمي: مجالات العمل شملت كافة القطاعات التنموية منها الصحة والتدريب
 
اسمعونا تطلق حملة فرحتهم بشنطتهم في محافظات مصر
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات