إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
فيسبوك
بوابة
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
____________ ____________ ____________
  عــاجــل :
    الكورة: إنبى يتعادل مع الاتحاد بدون أهداف فى الدورى    سياسة: محلب يؤكد استمرار دعم مصر للحكومة الشرعية الليبية    الكورة: ليفربول يدخل مفاوضات ضم أوسكار من تشيلسي    التعليم: افتتاح أول مدرسة فنية بمصنع نسيج و500 جنيه مكافأة للمتدرب    محافظات: إصابة 40 تلميذ بالجديرى الكاذب بالأقصر    العرب و العالم: انسحاب الحوثيين من من قانية بمأرب بعد خسائر فادحة    العرب و العالم: بان كي مون يطالب باحترام حقوق العراقيين المحتجزين بالمناطق التي اغتصبها داعش    دموع الندم: تنفيذ 25 ألفا و947 حكما قضائيا خلال 24 ساعة    الكورة: إيقاف هناء حمزة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات    شاشتي: رئيس الوزراء غداً في صالون صوت العرب
المقالات
 
      شريك العمر".. هل يكون الحل؟!!!
 
      friday 31/08/2012 17:32     مرات قراءة الموضوع: 4246
عزة قاعود
 
 
 


قديماً قالوا "يا بخت من وفق راسين فى الحلال" ولكنهم قالوا ايضاً "امشى فى جنازة ولا تمشى فى جوازة" وما بين فعل الخير والخوف من المسئولية تكون الحيرة.
من هنا اعتقد ان الاعلامى "جمعة قابيل" مقدم برنامج "شريك العمر" يمتلك من الجرأة الكثير ويبدو ان لديه قدرا كبيرا من الشعور بالمسئولية الاعلامية التى أجبرته على جرأة اختيار "يا بخت من وفق ...." للمساهمة فى حل مشكلة العنوسة التى اصبحت للاسف ظاهرة.

فكرة هذا البرنامج الذى يذاع على بعض القنوات الفضائية منها قناة الصحة والجمال و قناة أفراح تعتمد على اتصالات المشاهدات او المشاهدين بالبرنامج لعرض مواصفاتهم ومتطلباتهم فى شريك العمر مجانا ثم يقوم مذيع البرنامج "جمعة قابيل" بعرض هذه المواصفات والمتطلبات ومن يرى او ترى الرغبة فى هذا الشخص او تلك الفتاه يتصل بالبرنامج او بفريق الاعداد ليخبرهم بذلك.
وكأى خدمة مقدمة للآخرين يكون هناك جزء مجانى واخر بمقابل مادى وأمام هذا المقابل المادى يحاول فريق اعداد البرنامج بعمل توافقات بين الرجال والفتيات لتقريب المواصفات مع المتطلبات وعرضها على الطرف الذى قدم طلبه ورسومه المادية والذى ينتهى غالبا بالزواج الفعلى ..كل هذه التفاصيل علمتها من خلال مشاهدتى لعدة حلقات ربما غير متتالية لكنها تقريبا تحمل نفس المعلومات.

استشعرت نجاح البرنامج وتميز مذيعه من ردود افعال المتصلات وخاصة امهاتهن فور رد المذيع عليهن وما يحملنه له من حب وما يقدمنه له من سيل من الدعوات ولا اعلم لماذا هل لديهن الامل الكبير فى الله ثم فى ذلك الاعلامى .. لا اعلم تحديدا الا اننى شعرت ان مجرد هذه المشاعر فى التواصل بين مواطن ومقدم برنامج هو امر ايجابى .

من الايجابيات التى لاحظتها اثناء مشاهدتى للبرنامج انه عندما يستقر طرف ما على طرف اخر ويرغب التواصل معه فان البرنامج يشترط تواصل "العريس" بأسرة الفتاة وليست الفتاة نفسها ..واتصور ان هذا الحرص الشديد من اسرة البرنامج على الفتيات انما يؤكد ان القائمين على هذا البرنامج انما "يتقون الله" فعلا وليس قولا فقط ..والسؤال الأن اذا كنا امام ظاهرة "عنوسة" .. واذا كنا فى زمن كل منا يدور فى " مطحنة" العمل من اجل لقمة العيش فلا وقت للزيارات للمعارف او الاقارب ولا نقودا للنوادى واماكن التعارف على اخرين فمن اين يتم تعارف بين اثنين ينتهى بالزواج..فى ظل هذه الظروف التى لا احد فيها يعرف الأخر هل يكون "شريك العمر" هو الحل؟

 
أعمال أخرى
 
رسالة الى محافظ الجيزة
 
حتى لا نرثيهم احياء
 
أين "الروتا" وأخوته يا وزير الصحة ؟
 
حكاوى البنات
 
جامعات آمنة للفتيات
اقرأ أيضا
 
مولد اليتيم
 
ومازال حليم علي القمة
 
الناصر صلاح الدين
 
نجاح السياسة.. وإعادة السياحة
 
دعوت إلى وحدة عربية .. فاستجابت قمة شرم الشيخ !!
أخر الأخبار
 
"ايتيدا" تنظم ورشة عمل للشركات المصرية
 
وزير الخارجية يتوجه الى الكويت على رأس وفد رفيع المستوي للمشاركة فى مؤتمر المانحين3
 
ختام المرحلة الثانية من مشروع "مشوارى" لتأهيل الشباب لسوق العمل..غدا
 
محلب يؤكد استمرار دعم مصر للحكومة الشرعية الليبية
 
خالد رامي: رفع فرنسا حظر السفر عن طابا بادرة إيجابية تصب فى صالح السياحة
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
الكورة
 
التعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
دموع الندم
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
شاشتي
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات