شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
9- الثقافة
      السيد يس والدسوقي في القومي للترجمة لمناقشة تناقضات المؤرخين
كتب - صدام كمال الدين
 

يقيم المركز القومي للترجمة في الخامسة من مساء الأربعاء القادم الموافق الثامن من يناير، ندوة لمناقشة كتاب " تناقضات المؤرخين " ، من تأليف بيتر تشارلز هوفز، ومن ترجمة قاسم عبده قاسم ، و يشارك في الندوة كلا من السيد يسين ، عاصم الدسوقي ، بالاضافة إلى المترجم قاسم عبده قاسم ، وذلك بقاعة طه حسين بالمركز القومي للترجمة .

يتعرض الكاتب، لإشكالية استحالة التاريخ، وهو يقصد بذلك أننا لا يمكن أن نعود بالتاريخ للوراء لكي نشاهد ما حدث مرة أخرى ،وهذا حقيقي الى درجة كبيرة، ولكن الطريقة التى تم بها تناول الكتاب تثير الدهشة وتدعو للتأمل ،لأن الماضي بالفعل لا يمكن استعادته ،ولكن يحاول البحث التاريخى إلى استرداد أقرب صورة لجزء من هذا الماضي ،مستعينًا بمنهج ووسائل البحث العلمي التى يعمل بها المؤرخون والباحثون لكى يحاولوا رسم أقرب صورة للماضي .

يشبه الدكتور قاسم عبده قاسم – مترجم الكتاب- التاريخ بالنهر الذي يجرى من منبعه إلى مصبه حاملًا معه كل التفاصيل الصغيرة والكبيرة من الحياة البشرية في هذا الكون منذ بداية الوجود الانساني حتى اليوم ،فان معنى هذا اننا لا نستطيع بأى حال من الأحوال أن ندرس التاريخ البشري كله مرة واحدة تحت أى ظرف من الظروف،ومهما كانت أعداد المؤرخين الذين يقومون بهذه الدراسة المفترضة.ذلك لأن دراسة التاريخ أشبة بدراسة المياة التى يحملها النهر: فليس من المتصور،أو من المعقول ،أن يتم تفريغ مياه النهر في أناء كبير لدراسة خصائصها ،وانما تؤخذ عينة من هذه المياه من مناطق مختلفة لدراسة خصائصها .وبالمثل ،تتم دراسة التاريخ عن طريق "العينات".فنستنتج من هذا أن دراسة التاريخ ليست مستحيلة انما تتم بالمناهج التى تطورت واستقرت طوال الفترة التى يمكن أن نسميها "تاريخ التاريخ".

على مدار 347 صفحة ،تتناول فصول هذا الكتاب التى تصل إلى تسعة ،عددا من القضايا أراد بها المؤلف الوصول إلى فلسفة تاريخ زماننا ،حيث يتسائل في مقدمة الكتاب ،هل من الحماقة أن نبحث في التاريخ ونكتبه ؟حيث أنه لا توجد حقائق راسخة في التاريخ ،بل يمكن القول دون مبالغة أن الحقائق حتى أشدها وضوحا نسبية في المقام الاول،وهي معرضة للتصحيح كلما تقدم البحث التاريخي ،وحين الكشف عن سجلات ووثائق لم تكن ظهرت بعد حين كتب المؤرخ-أياً كان-تدوينته التاريخية .

المترجم الدكتور قاسم عبده قاسم ،أستاذ تاريخ العصور الوسطى بجامعة الزقازيق،له عدد كبير من المؤلفات في تاريخ عصر سلاطين المماليك والحروب الصليبية والفكر التاريخي،كما أنه ترجم عدد كبير من اهم الكتب التاريخية نذكر منها،تاريخ الحروب الصليبية ،الفتوح العربية الكبرى ،كما حصل على جائزة الدولة التشجيعية1983 وجائزة الدولة للتفوق2000 وجائزة الدولة التقديرية في عام2008 بالاضافة الى وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1983.

 
      sunday 01/06/2014 23:16
اقرأ أيضا
 
موائد الملك فاروق ... إفطار وقرآن كريم
 
للعام الثانى الثورة تقضى على موائد الفلول الرمضانية
 
أكثر من 3500 مائدة رحمن فى مصر
 
موائد الفنانين والراقصات .. خمسة نجوم فى الحوارى الشعبية
 
"وطن واحد ونسيج واحد " علي مائدة رمضانية
أخر الأخبار
 
برلماني سريلانكي: حظر التجوال المطبق في البلاد "إجراء أمني"
 
المهندس كاد أن يقتل نفسه تحت عجلات النقل
 
البئر التهم موظف المعهد الأزهرى بالدقهلية
 
مقتل 4 أشخاص ضحية سقوط المصعد بميت غمر
 
الكلام في الفراغ !!!!
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات