مــن نحن | اتصل بنـا | للمراسلة | أرسل إلى الخط الساخن 139 خدمة 139 فيديو الدليل الألبومات ألعاب يوتيوب تويتر فيسبوك
 
أخبار عاجلة O  لوموند: السيسى المرشح الأوفر حظا فى الانتخابات | O  جامعة الازهر تنفى تقديم موعد الامتحانات | O  اشتباكات بميدان تقسيم التركي بين الشرطة والعمال | O  العليا للانتخابات تضيف 5 رموز انتخابية جديدة | O  توقيع 186ألف عقد لتوريد 4.25 مليون طن قمح | O  قرار جمهورى بزيادة المساهمة بصندوق التنمية الإفريقى | O  نسناس يعض طفلين أثناء احتفالهما بشم النسيم | O  بالصور.. محافظ الفيوم يشارك المواطنين الاحتفال بشم النسيم | O  إشغالات القرى السياحية بالسخنة تصل لـ70% فى شم النسيم | O  إزالة المخالفات بمحيط "الدستورية"..حمايةً للمواطنين | O  هشام الجخ يحتفل بشم النسيم فى الأقصر | O  شم النسيم بالفيوم.. الدنيا ربيع والجو بديع | O  سقوط أول ضحية لمعاكسات شم النسيم | O  مصرع وإصابة 4 بينهم ضابط شرطة فى طريق البحر الأحمر | O  المواطنون يحتفلون بشم النسيم فى الحدائق والمتنزهات |
الرئيسية
مصر
اقتصاد
محافظات
حوادث
التعليم
توك شو
رياضة
العرب و العالم
عين على الشارع
تكنولوجيا
الخط الساخن 139
متغربين
ماسبيرو
تخاريف
فن و ثقافة
صحافة
القراء
طب
سياحة
سيارات
المــــرأة
 
المقالات 
 
 

بقلم : سوزان زكى



اللص الظريف
8/12/2013 2:13:52 AM
   

رغم أنه نصاب ومحتال ومخادع إلا أنه نجح في خطف أبصارنا وجذب انتباهنا بل وكسب تعاطفنا في العديد من المواقف انه الزعيم عادل إمام في مسلسل "العراف" المسلسل الوحيد بين دراما رمضان الذي خلا من الإسفاف والألفاظ البذيئة التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء واكتظت بها معظم مسلسلات الشهر الكريم وكأن هناك مخططاً لإفساد الذوق العام لدي المصريين والقضاء علي البقية الباقية من مكارم الأخلاق والسلوك السوي.
نعود ل "العراف" بذكائه وخفة ظله وسخائه الشديد مع كل المحيطين به إلا أن هذه الشخصية التي جسدها عادل إمام باقتدار غير مسبوق فهي في الحقيقة شخصية غير سوية وخارجة علي القانون حتي وإن كان ضحية للمجتمع.
يذكر للكاتب انه في كثير من المشاهد جاء علي لسان البطل انه كان نفسه يكون شخص محترم. في نفس الوقت فإن السيناريو سخر للشخصية من الأحداث التي يظل من خلالها منتصرا حتي النهاية. وعندما جاء موعد العقوبة حالفه الحظ ليضع بين يديه الوسيلة التي تبرئه بل ويحصل علي رد شرف وكأن القدر يكافئه علي ما ارتكبه من مخالفات مما يثير التخوف من أن يتخذها المشاهد نموذجاً يحتذي به فالفن ينبغي أن يظل رسالة سامية تجمع بين الشكل والمضمون.
تحويل الأفلام السينمائية الناجحة التي تمثل علامات بارزة في تاريخ الفن المصري وصنعها جيل من العمالقة ظاهرة فاشلة تكررت كثيرا. تجسد هذا الفشل في مسلسل الزوجة الثانية الذي اعتبره انتحاراً لمخرج متميز له اسمه وتاريخه بحجم خيري بشارة. فهو أساء لنفسه عندما يوضع في مقارنة مع العملاق صلاح أبوسيف رائد الواقعية في السينما العربية وفي فيلم يعد من أعظم ما انتج في تاريخ السينما ومع ممثلين من الصعب أن يجود بمثلهم الزمان مثل سعاد حسني وسناء جميل وصلاح منصور. أما بالنسبة لفريق العمل فلم يكن بينهم من له تاريخ يخشي عليه.

Email:souzanzaki@yahoo.coms

 
 
نسخة للطباعة
 
تقييم الموضوع : 0%
عدد التعليقات : 
ممتاز   جيد   ضعيف      
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
مقالات أخرى للكاتب
O

علي الكنبة

O

شروط الرئاسة

O

جدولة الظلام

O

التنمية السوداء

O

مأساة أبلة فاهيتا

O

سباق الابتذال

المزيد
اقرأ أيضا
أخر الأخبــــار
تصميم وتطوير
دار التحرير للطبع و النشر - الإدارة المركزية للحاسب الآلي
قسم البرمجة و التطوير
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012